محلي

دورة مجلس مدينة حلب تركز على النظافة والذبح العشوائي في العيد

ركزت مداخلات أعضاء مجلس مدينة حلب، في اليوم الأول من أعمال دورته العادية الرابعة لهذا العام، على أهمية النهوض بواقع النظافة في المدينة إلى أفضل حال ومكافحة ظاهرة الذبح العشوائي خلال أيام عيد الأضحى المبارك.

وأكد رئيس مجلس المدينة معد مدلجي ردا على مداخلات الأعضاء أن المجلس يفعل قانون النظافة وأن المديريات الخدمية تواصل العمل بحملات النظافة المركزية وعمل الورديات الليلية “وسيتم تكثيف العمل بهذا الاتجاه إلى أن نشهد تحسناً ملموساً في واقع النظافة وإيصال المواطن إلى حالة الوعي بأهمية الحفاظ على نظافة المدينة والالتزام بقانون النظافة، كما سيتم إصلاح 28 آلية نظافة (ضاغطة) وزجها في الخدمة قريباً”.

وحول ما طرحه الأعضاء حول ضرورة تحديد أماكن لذبح الأضاحي وترخيصها وإعلام أصحاب المهنة بمكانها وعدم الذبح إلا في الأماكن المخصصة لذلك مع تشيمع كل محل مخالف، شدد المدلجي على أنه جرى اتخاذ “إجراءات صارمة ووضع ضوابط لعملية ذبح الأضاحي، ولن يسمح بالذبح العشوائي على الإطلاق”.

وطالب المجتمعون تكثيف رش المبيدات الحشرية وقص الأعشاب في المقابر قبل عيد الأضحى كي لا يتكرر ما حدث من حرائق للأعشاب في بعض المقابر خلال عيد الفطر الماضي. ودعوا إلى إنارة الشوارع والحدائق وتسيير سرافيس بين مستديرتي العمارة والصخرة في حي الفرقان مع وصول سرفيس جمعية المهندسين إلى آخر الخط ووضع إشارات ضوئية على مفرق العموري في حي صلاح الدين وضبط المقاصف الواقعة في الحرم الجامعي والتي تتسبب بإزعاج الجوار عبر حفلاتها التي تستمر إلى وقت متأخر من الليل.

خالد زنكلو- الوطن اون لاين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock