عربي ودولي

دون إعلان نتائج.. انتهاء الجلسة الثانية من مفاوضات ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل

انتهت الجلسة الثانية من المفاوضات غير المباشرة بين لبنان والعدو الإسرائيلي لترسيم الحدود البحرية والتي انعقدت اليوم الأربعاء في الناقورة، ولم يتم الإعلان عن أي نتائج.
وأشارت «الوكالة الوطنية للإعلام» اللبنانية إلى أن الوفد اللبناني حمل معه إلى الاجتماع خرائط ووثائق تظهر نقاط الخلاف، مشيرة إلى أن الاجتماعات سوف تستأنف غداً عند العاشرة صباحاً.
وذكرت أن الجيش نظم جولة ميدانية للصحفيين في الناقورة لاسيما عند المنطقة والمقر الدولي التي جرت فيها المفاوضات غير المباشرة على بعد كيلومتر، من المقر، حيث تشاهد العلامات البحرية التي وضعها العدو في البحر عند رأس الناقورة قبالة نقطة الـB1.
وكالة «ا ف ب» بدورها نقلت عن مديرة معهد حوكمة الموارد الطبيعية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لوري هايتيان قولها: تعد الجلسة اليوم أول اجتماع تقني بعدما كانت الجلسة الأولى للتعارف وتخللها وضع القواعد الأساسية للتفاوض، وبالتالي من المتوقع أن تبدأ مناقشات الترسيم بالتفاصيل».
وأشارت الوكالة إلى أن الجلسة عقدت بعيداً عن وسائل الإعلام في نقطة حدودية تابعة لقوة الأمم المتحدة في جنوب لبنان (يونيفيل) بحضور ممثلين عن الأمم المتحدة والدبلوماسي الأميركي جون ديروشير الذي يتولى تيسير المفاوضات بين الجانبين.
ويصرّ لبنان على الطابع التقني البحت للمفاوضات غير المباشرة الهادفة حصراً إلى ترسيم الحدود، فيما تتحدث إسرائيل عن تفاوض مباشر.
وتتعلق المفاوضات بمساحة بحرية تمتد لنحو 860 كيلومتراً مربعاً، بناء على خريطة أرسلت في العام 2011 إلى الأمم المتحدة، واعتبر لبنان لاحقاً أنها استندت إلى تقديرات خاطئة.
وانطلقت المفاوضات في الرابع عشر من الشهر الحالي بين لبنان وكيان الاحتلال الإسرائيلي اللذين يعدان في حالة حرب، بعد سنوات من وساطة تولتها واشنطن التي تضطلع بدور الوسيط في المحادثات.

«وكالات»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock