عربي ودولي

رئيسي خلال لقائه المقداد: ندعو لرفع العقوبات عن سورية ونطالب بوقف نهب ثرواتها

أكد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي على ضرورة خروج القوات الأمريكية الموجودة بشكل غير شرعي في سورية والتوقف عن نهب الثروات السورية، مشدداً على ضرورة احترام سيادة سورية ووحدة وسلامة أراضيها.

وخلال لقائه الدكتور فيصل مقداد وزير الخارجية والمغتربين، قال رئيسي: “إن الجانب الإيراني أكد خلال اجتماع رؤساء الدول الضامنة لعملية أستانا في طهران أمس ضرورة الامتناع عن أي إجراءات تمس بسيادة سورية ما ينعكس سلباً على كل الدول المعنية وأن الحل لأي مشاكل يجب أن يكون عبر الحوار واحترام السيادة السورية”.

وأضاف رئيسي: “إن الجانب الإيراني شدد أيضاً على ضرورة خروج القوات الأمريكية الموجودة بشكل غير شرعي في سورية والتوقف عن نهب الثروات السورية ورفع الإجراءات القسرية أحادية الجانب عن الشعب السوري”.

وبوره، لفت الوزير المقداد إلى ارتياح سورية لنتائج القمة الثلاثية لرؤساء الدول الضامنة لعملية أستانا، معبراً عن تقديرها للمواقف الواضحة والمبدئية التي تتخذها إيران إزاء سورية ولا سيما تلك التي تم التعبير عنها خلال القمة مؤكداً أن التعاون والتنسيق بين البلدين يؤدي دائماً إلى نتائج إيجابية.

كما قدم الوزير المقداد عرضاً حول آخر المستجدات ذات الصلة بسورية بما في ذلك الوضع في الشمال السوري والجوانب المتعلقة بالوضع الإنساني مؤكداً عزم سورية الاستمرار في تعزيز علاقاتها مع إيران في مختلف المجالات وزيادة التنسيق المشترك على مختلف المستويات.

 

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock