العناوين الرئيسيةسياسةعربي ودولي

رئيس الحكومة اللبنانية: لا يمكن الخروج من أزمة البلد إلا بانتخابات نيابية مبكرة

أشار رئيس الحكومة اللبنانية، حسان دياب إلى أنه «بعد ساعات من الانفجار أصيب لبنان بكارثة ضخمة، نحن نعيش تحت وطأتها، والتي تركت خسائر مادية وبشرية، وآثار نفسية أصابت الشعب اللبناني»، مؤكداً أنه «لا خيمة فوق رأس أحد، ولا يتوقع أحد أن تحميه أي مظلة، وكل مسؤول عن هذه الكارثة يجب أن يخضع للتحقيق، وعليه الإجابة على أسئلة الناس قبل القضاء».
ونوه دياب في كلمة له مساء اليوم السبت، نقلتها العديد من الفضائيات اللبنانية، بأن «المطلوب في هذه الأيام أن تكون هناك مسؤولية وطنية، فنحن نمر بمصيبة كبيرة ومرحلة صعبة، ومع ذلك فعلى مدى 4 أيام تحاول أخبار كاذبة منع المساعدات عن لبنان»، وتساءل «كيف يمكن أن يبقى مستودع بهذه الخطورة من دون أي إجراء؟ أليس غريباً؟ لماذا بقيت هذه المادة لسبع سنوات في المرفأ؟ من كان مستفيداً من بقائها في المرفأ؟ التحقيق سيكشف الحقائق والإجراءات التي أخذها القضاء حتّى اليوم، تظهر جديّته والتحقيق سيتوسّع».
كما أفاد دياب بحسب موقع «النشرة» اللبناني، بأن «معالجة المصيبة التي ضربت البلد مسؤوليّة كبيرة، والبلد لا يحتمل مزايدات»، منوهاً بأن «الانفجار هو من نتائج الفساد وسوء الإدارة اللذين أوصلانا إلى الكارثة التي نعيشها، والحكومة التزمت بمطالب الثورة وكنّا نعرف أن البلد بحالة انهيار». مشدداً على أنه «لا يمكن الخروج من أزمة البلد إلا بإجراء انتخابات نيابية مبكرة».

«وكالات»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock