اقتصادالعناوين الرئيسية

رداً على ما نشرته “الوطن”.. “السورية للتجارة” توزع المياه المعدنية على صالاتها وعبر سيارات جوالة في حلب بالسعر الرسمي

رداً على ما نشرته “الوطن” أمس عن ارتفاع أسعار المياه المعدنية في السوق الحلبية أضعافاً مضاعفة جراء الطلب المتزايد عليها، كثفت مؤسسة “السورية للتجارة” بحلب توزيع عبوات المياه المعدنية على عدد من صالاتها، بالاضافة إلى البيع عبر السيارات الجوالة بشكل يومي.

وبيّن مدير “السورية للتجارة” بحلب عبد الحميد مسلم في تصريح صحفي أنه “ستجري المتابعة بالتوزيع على الصالات، وضمن السيارات الجوالة”، ولفت الى أن الطرد يضم ٦ عبوات من المياه المعدنية سعة ليتر ونصف، بسعر إجمالي ٣١٥٠ ليرة سورية للطرد الواحد”.

وكانت “الوطن” تناولت أمس ارتفاع أسعار المياه المعدنية في المحال التجارية بحلب ليصل سعر العبوة التي سعتها ليتر ونصف الليتر الى ١٤٠٠ ليرة، على حين بلغ سعر العبوة التي حجمها نصف ليتر ٧٠٠ ليرة. ويبلغ السعر الرسمي المحدد من وزارة الصناعة ٤٢٠٠ ليرة سورية للجعبة المؤلفة من ١٢ عبوة سعة نصف ليتر، أي سعر العبوة الواحدة ٣٥٠ ليرة، بينما تباع في السوق الحلبية لدى أصحاب المحال التجارية بضعف ثمنها، أما الجعبة التي حجم عبواتها ليتر ونصف الليتر، والمؤلفة من ٦ عبوات، فيبلغ سعرها الرسمي ٣١٥٠ ليرة وبسعر ٥٢٥ ليرة للعبوة الواحدة، بينما يصل سعرها لدى أصحاب المتاجر إلى حوالي ٣ أضعاف.
وطالب مستهلكون للمياه المعدنية عبر “الوطن” المؤسسة السورية للتجارة بتسيير سيارات جوالة، أسوة بالعاصمة دمشق “لكسر سعر عبوة المياه المعدنية وبيعها بسعرها النظامي والمحدد بدل ترك الحبل على غاربه من قبل تجار هذه المياه ووسطائها وبائعي المفرق”، وفق قول أحدهم.

حلب- خالد زنكلو

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock