عربي ودولي

رسالة قبرصية “مستعجلة” إلى بيروت لإعادة ترتيب ملف ترسيم الحدود

تلقت الحكومة اللبنانية رسالة مستعجلة من الخارجية القبرصية لإطلاق الحوار بين البلدين لإعادة ترتيب ملف ترسيم الحدود، في ضوء ما تم التوصل إليه بين بيروت وحكومة الاحتلال.

وبحسب مصادر مطلعة فأن لبنان طلب من السلطات القبرصية تأجيل إيفاد وفد رسمي إلى بيروت حتى نهاية الأسبوع المقبل، ريثما يتم تثبيت الاتفاق مع حكومة الاحتلال، حيث سيسمح وصول الوفد الرسمي بـ”تصحيح النقاط والإحداثيات” قبل إعادة تثبيتها لدى الأمم المتحدة.

وبينت المصادر أن المسألة العالقة مع قبرص باتت محصورة في نقل الإحداثيات التي كانت قائمة على أساس تصرفات “إسرائيل” عندما اعتمدت الخط 1، إلى الإحداثيات الجديدة بعد تثبيت الخط 23 من قبل الجانبين اللبناني و”الإسرائيلي”.

وأشارت المصادر إلى أن النقاش التمهيدي القائم حاليا يدور حول ما إن كانت هناك ضرورة لمفاوضات ولو شكلية أو تقنية مع الجانب القبرصي، أو يتم الاكتفاء برسالة يبعث بها الرئيس عون إلى نظيره القبرصي يطلب فيها تعديل ملحق اتفاق العام 2007 من حيث إحداثيات الحدود.

كما أوضحت أن ذلك سيسمح في الخطوة التالية باستبدال المستند المرفق، دون حاجة إلى أي مباحثات، حيث تقوم السلطات القبرصية بإبلاغ حكومة الاحتلال بنتيجة التفاهم الجديد مع لبنان، وبالتالي مطالبة قبرص بتعديل اتفاقها مع “إسرائيل” بناء على النقاط الجديدة المثبتة مع لبنان.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock