العناوين الرئيسيةمحلي

رعد يتفقد مشاريع حيوية للري ومياه الشرب شرقي حلب

جال وزير الموارد المائية تمام رعد على عدد من المشاريع الحيوية الخاصة بمياه الشرب والري في الريف الشرقي لمحافظة حلب، شملت خناصر وتل حاصل ومسكنة والخفسة، والتي تعرضت للتخريب جراء الأعمال الإرهابية خلال السنوات الماضية ويجري إعادة تأهيلها بخبرات وطنية.

وتفقد رعد خلال جولته اليوم الخميس، يرافقه محافظ حلب حسين دياب، مشروع إرواء قرية خناصر و٦ تجمعات سكانية في المنطقة، وهو من تنفيذ الشركة العامة للمشاريع المائية وتبلغ قيمته مليارين و٢٢٥ مليون ليرة سورية، ونفذ منه ٤،٥ كيلو مترات قساطل من خطوط الضخ والإسالة، كما تفقد مشروع إعادة تأهيل محطة الضخ ٤ متر مكعب في تل حاصل ومشروع المحطة المشتركة في مسكنة بقيمة ٢،٢ مليار ليرة، والذي تنفذه مؤسسة تنفيذ الإنشاءات العسكرية، حيث وضع أحد المحركات في الخدمة تمهيداً لإدخال مساحة ٦٠٠٠ هكتار إضافية في الاستثمار للموسم الشتوي المقبل.


واطلع الوزير على أعمال الصيانة في محطة البابيري التي تروي ٣٤ ألف هكتار من الأراضي الزراعية وتؤمن ٩٦ متر مكعب في الثانية من المياه، ثم قصد محطة ضخ الخفسة التي تؤمن جزءاً مهماً من مياه الشرب إلى مدينة حلب.

وبين الوزير في تصريح صحفي أهمية هذه المشاريع الحيوية “والتي تساعد في دعم الإنتاج الزراعي والاقتصادي وتسهم في عودة المهجرين واستقرارهم في مناطقهم ومزاولة أعمالهم وأنشطتهم الزراعية”، ولفت إلى ان جميع المشاريع المنفذة لإعادة تأهيل المضخات ومجموعات التوليد تجري بخبرات وطنية.

واوضح مدير عام مؤسسة استصلاح الأراضي لؤي بركات أن محطات الضخ العملاقة المؤهلة “تسهم في ري الأراضي الزراعية وعودة الحياة والاستقرار إلى المناطق التي طالها الإرهاب في الريف الشرقي، إذ إن المحطة المشتركة في مسكنة ومحطة الضخ في تل حاصل تشكلان جزءاً مهماً من منظومة مياه الري غرب بحيرة الأسد ، وتؤمن المصدر المائي اللازم لري الأراضي الزراعية، وخصوصاً بعد تأهيل أحد المحركات العام الماضي في المحطة المشتركة، علاوة على تأهيل محركين آخرين لإرواء ١٢ ألف هكتار من الأراضي الزراعية”.

من جهته، أشار مدير عام مؤسسة المياه بحلب أنس أبو دان أن مشروع إرواء خناصر وما حولها “يعد من المشاريع الإستراتيجية، ويشمل حالياَ خطوط السحب والضخ بطول ١٣ كيلو متراً، ووصلت نسبة الإنجاز فيه إلى حوالي ٣٠ بالمئة”، وأشار إلى أن محطة الضخ في الخفسة ومجموعات التوليد ستسهم في إرواء أهالي محافظة حلب ريفاً ومدينةً.

حلب- خالد زنكلو

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock