العناوين الرئيسيةسورية

رغم اجتياح “كورونا” للعالم.. أميركا ترفض تعليق إجراءاتها القسرية وتعزز احتلالها!

رغم اجتياح فيروس “كورونا” للعالم، الأمر الذي يتطلب تعاونا دوليا لمواجهته، ترفض أميركا إلغاء إجراءاتها القسرية أحادية الجانب التي تفرضها ضد العديد من الدول ومنها سورية، وتواصل العمل على تعزيز احتلالها في شمال شرق البلاد.

وأفاد موقع قناة “روسيا اليوم” الالكتروني، بأن نحو 30 شاحنة لـ”التحالف الدولي” المزعوم ضد تنظيم داعش الإرهابي الذي تقوده أميركا وصلت إلى مدينة القامشلي، قادمة من إقليم كردستان العراق.

وأوضح، أن هذه الشاحنات تحمل موادا لوجستية وعربات عسكرية وسواتر إسمنتية، حيث اتجهت إلى قواعد الاحتلال الأميركي في ريف دير الزور الشمالي والحسكة.

تأتي مواصلة “التحالف الدولي” إرسال هذه التعزيزات إلى قواعد الاحتلال الأميركي في سورية، في وقت يجتاح فيه “كورونا” دول العالم ومنها أميركا التي تقف عاجزة عن مواجهته.

وفي دلالة على نية أميركا مواصلة سياساتها الاستعمارية، أكّد نائب رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركيّة جون هايتن يوم الجمعة  الماضي لمجموعة من الصحفيين استمرار العمليّات العسكريّة الأميركيّة في الخارج رغم تفشّي “كورونا”.

ولم تكتف أميركا بمواصلة احتلالها رغم الانتشار المتسارع للفيروس، بل رفضت الاستجابة للدعوات الموجهة إليها من دول وجهات كثيرة بإلغاء الإجراءات القسرية أحادية الجانب التي تفرضها على عدد من الدول التي تجهد لمواجهة “كورونا” مثل سورية وإيران، بل تعمد إلى تشديد تلك الإجراءات.

وبمباردة قادته،سورية وجهت مع حكومات الدول المتضررة من الإجراءات القسرية أحادية الجانب قبل أيام قليلة نداءً إنسانياً عاجلاً إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غويتريس من أجل العمل على وضع حد لهذه الإجراءات غير الشرعية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock