الرياضة

رقم قياسي جديد والحجر بالملاعب مفقود

أرقام كثيرة تضمنتها مباراة الفتوة مع ضيفه الجيش متصدر الدوري الكروي، فالفتوة حقق فوزه الأول هذا الموسم بعد 17 مباراة لذلك جاءت النتيجة مفرحة لأبناء دير الزور بهذا الفوز الذي طال انتظاره وخصوصاً أنه تحقق على حساب فريق كبير بوزن الجيش، وهذه الخسارة منحت تشرين الصدارة ونزل الجيش إلى مركز الوصيف.

الملفت في المباراة وجود مدرب الفتوة الجديد أنور عبد القادر وهو المدرب الخامس على التوالي للفريق، وكان الفوز باكورة مبارياته فتفاءل به أبناء الفتوة وأطلقوا عليه لقب المايسترو، وللعلم فإن أنور عبد القادر حقق رقماً قياساً بمهنة التدريب فالموسم الجديد هو الموسم الخامس والثلاثون له كمدرب، البداية مع الفتوة في الموسم 85/86، وهاهو يتابع مع فريقه الأم وسبق له أن درب عدة أندية أبرزها الشرطة والوثبة ومنتخب سورية.

نجم المباراة بلا منازع حارس الفتوة يزن اعرابي الذي تصدى لركلة الجزاء التي نفذها لاعب الجيش قصي حبيب وكان سداً منيعاً لعشرات الفرص الجيشاوية.

الملاحظة الأخيرة كانت من ملاعب الدوري حيث الصور تفضح الحضور كباراً وصغارا وسيدات، ونسأل: ما معنى أن يكون هناك حجر على الملاعب إن لم يكن تنفيذ فعلي، ونسأل اللجان التنفيذية: من المسؤول عن تسرب العشرات إن لم يكن المئات إلى ملاعب الدوري؟.

ناصر النجار – الوطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock