الرياضة

ركلات الترجيح تكمل ثلاثية الباريسي

توج باريس سان جيرمان بكأس الرابطة الفرنسية للأندية المحترفة عقب فوزه على ليون بركلات الترجيح 6/5 في النهائي الذي أقيم السبت على أرض ملعب فرنسا الدولي في سان دوني قرب العاصمة باريس بعد 120 دقيقة كاملة دون أهداف، ونجح ستة لاعبين من الفائز بالتسجيل وهم دي ماريا وفيراتي وباريديس وأندير هيريرا ونيمار وسارابيا، وبالمقابل نجح أندرسن وإيكامبي وكاكيريت وتياغو مينديز وحسام عوار بالتسجيل لليون قبل أن يهدر برتران تراوري الركلة السادسة والتي أهدت اللقب التاسع بتاريخه والسادس في سبع سنوات أخيرة معززاً زعامته للمسابقة بينما خسر ليون للمرة الخامسة من أصل 6 نهائيات كان طرفاً فيها.

المباراة التي غاب عنها كليان مبابي نجم سان جيرمان للإصابة جاءت مثيرة ومملوءة بكل ما يحلو لعشاق الكرة متابعته إلا أن الأهداف غابت بسبب رعونة اللاعبين أحياناً وتألق حارسي المرمى معظم الأحيان فتصدى كيلور نافاس (الباريسي) وأنتوني لوبيز (ليون) لكل الفرص الخطرة التي اقتربت من الترجمة، وشهد اللقاء تدخلات قوية تحولت في بعض الأحيان إلى خشونة فظهر اللون الأصفر في ثماني مناسبات كان نصيب أبناء العاصمة منها خمس بطاقات ووصلت حد التهور فطرد لاعب ليون رافاييل داسيلفا في الدقيقة الأخيرة من التمديد، وهو النهائي الثاني على التوالي الذي تغيب عنه الأهداف وللمرة الرابعة في 6 نهائيات حسمت بالترجيح وللمرة الثانية يفوز الباريسي بهذه الطريقة بعد نسخة 1998 على حساب بوردو.

الوطن – خالد عرنوس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock