العناوين الرئيسيةسورية

روسيا تقدم لمجلس الأمن اليوم رؤيتها حول أمن الخليج ومعالجة الأزمة السورية

يعقد مجلس الأمن الدولي، اليوم الثلاثاء، جلسة على المستوى الوزاري، عبر تقنية الفيديو، في إطار بند جدول الأعمال «صون السلم والأمن الدوليين» حول مراجعة شاملة للوضع في منطقة الخليج.
وستعقد الجلسة، برئاسة وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، وسيشارك فيها الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، والرئيس والمدير التنفيذي لمجموعة الأزمات الدولية، روبرت مالي، ومدير معهد الدراسات الشرقية التابع لأكاديمية العلوم الروسية، فيتالي ناعومكين، حسب موقع قناة «روسيا اليوم» الإلكتروني.
واعتبر الموقع أن هذا الاجتماع يمثل حدثاً مميزاً لرئاسة روسيا للمجلس في تشرين الأول، وهو عبارة عن رؤية روسية للأمن الجماعي في منطقة الخليج العربي شاركتها بعثة موسكو في الأمم المتحدة مع أعضاء مجلس الأمن، من خلال رسالة وجهت إلى الأمين العام في تموز العام الماضي.
ووفقاً للرسالة، فإن المبادئ الأساسية لهذه الرؤية حول أمن الخليج الجماعي سوف تستند، إلى الالتزام بالقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن واحترام المصالح الأمنية للجهات الإقليمية الفاعلة، وغيرها من الجهات الرئيسية الفاعلة، واتخاذ القرارات وتنفيذها من خلال نهج متعدد الأطراف.
ووفق الرسالة فإنه إضافة إلى مكافحة الإرهاب الدولي، فإن القضايا ذات الأولوية، التي ترى موسكو أنه من الضروري معالجتها، هي الأزمات في العراق واليمن وسورية، وكذلك تنفيذ الاتفاقيات المتعلقة بالبرنامج النووي الإيراني.
وسيكون الهدف طويل المدى هو إنشاء منظمة للأمن والتعاون في منطقة الخليج تضم دول المنطقة، وروسيا، والصين، والولايات المتحدة، والاتحاد الأوروبي، والهند، بالإضافة إلى دول أخرى، وجهات فاعلة مهتمة، قد تكون أعضاء مشاركين أو مراقبين في المنظمة، حسب الرسالة.
وقدمت روسيا في تموز 2019 اقتراحها لممثلي الدول العربية وإيران وتركيا والأعضاء الدائمين الآخرين في مجلس الأمن والاتحاد الأوروبي والجامعة العربية ودول البريكس وهي: روسيا والبرازيل والهند والصين وجنوب إفريقيا.
وواصلت روسيا تعزيز رؤيتها الأمنية الجماعية للمنطقة في الأشهر الأخيرة، وفي أواخر آب من هذا العام اقترح الرئيس فلاديمير بوتين عقد قمة للأعضاء الدائمين في مجلس الأمن، بمشاركة ألمانيا وإيران، لوضع آليات بناء الثقة في منطقة الخليج.
ووزعت روسيا أمس الإثنين، ورقة مفاهيم للمساعدة في توجيه المناقشة وتحديد أهداف اجتماع اليوم المرجح أن يناقش الأعضاء فيه القضايا الشاملة والتحديات الأمنية المشتركة في المنطقة، مثل التهديدات التي يشكلها الإرهاب، وأسلحة الدمار الشامل، ومناقشة سبل تعزيز التعاون في منطقة الخليج والمساهمة بشكل أكبر بشكل فعال للسلم والأمن الإقليميين.
«وكالات»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock