سوريةسياسة

زاخاروفا: نشكك في قدرة “معارضة الرياض” التوصل لاتفاقات في إطار محادثات جنيف

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن الأيام الأولى للحوار السوري السوري في جنيف أثارت شكوكاً كبيرة في قدرة وفود “المعارضة” على التوافق.

وقالت زاخاروفا خلال إيجازها الصحفي الأسبوعي: “على سبيل المثال يمكن أن نقول إن معارضة الرياض ترفض المشاركة النشيطة في هذه المباحثات” مشيرة إلى أن “قدرة هذه المجموعة على التوصل إلى اتفاقات في إطار محادثات جنيف لا تزال تثير شكوكا”.

وبدأت في جنيف الخميس الماضي الجولة الرابعة من الحوار السوري السوري بمشاركة وفد الجمهورية العربية السورية ووفود من المعارضة.

وفيما يتعلق باجتماعات أستانا أعلنت زاخاروفا أن موسكو تنوي مواصلة تفعيل تلك الاجتماعات التي أطلقت منذ البداية دعما للمحادثات السورية في جنيف.

وقالت: “كانت هناك نتائج إيجابية لاجتماع أستانا وسنتعاون ونستمر في التعاون مع المجموعات المختلفة للمعارضة السورية.. وننوي استخدام عملية أستانا كقاعدة مساعدة لمحادثات جنيف”.

واستضافت العاصمة الكازاخية أستانا اجتماعين حول الأزمة في سورية عقد الأول يومي الـ23 والـ24 من كانون الثاني الماضي وصدر في ختامه بيان أكد الالتزام بسيادة واستقلال ووحدة الأراضي السورية بينما شدد الاجتماع الثاني الذي عقد في السادس عشر من الشهر الماضي على تثبيت وقف الأعمال القتالية في سورية.

وتطرقت زاخاروفا إلى الأوضاع التي شهدتها سورية خلال الفترة الأخيرة مشيرة إلى الهجمات الإرهابية الانتحارية التي نفذها إرهابيو “جبهة النصرة” في مدينة حمص السبت الماضي وهجوم تنظيم “داعش” الإرهابي على محطات الغاز في ريف حمص الشرقي وتعرض إحدى ضواحي دمشق لإطلاق قذائف الهاون من قبل المجموعات الإرهابية.

ولفتت زاخاروفا إلى أن روسيا تعمل كل ما في وسعها من أجل إيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحتاجة في سورية وذلك بالتعاون الوثيق مع الحكومة السورية.

من جانب آخر أشارت زاخاروفا إلى أن التعاون الروسي الإيراني الذي شهد تطورا في السنوات الأخيرة ساهم في تعزيز الاستقرار بمنطقة الشرق الأوسط والنجاح بمكافحة الإرهاب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock