منوعات

سفارة الهند بدمشق تحيي «عيد الجمهورية» وبانوت يصف العلاقات بـ«الفريدة من نوعها»

وصف سفير الهند بدمشق مان موهان بانوت صداقة بلاده مع سورية بالفريدة من نوعها، مبيناً امتلاك البلدين لحضارات عريقة استمرت حتى الآن وظهرت من خلال تشارك البلدين بالقيم العلمانية فيهما إضافة إلى مواجهة كلا البلدين للإرهاب وجرائمه.
وأقامت سفارة الهند في دمشق، مساء الخميس، حفل استقبال بمناسبة عيد الجمهورية الهندية الثامن والستين في فندق «داما روز» بدمشق، بحضور رئيسة مجلس الشعب هدية عباس والمستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية د. بثينة شعبان والمستشارة الثقافية لرئيس الجمهورية كوليت خوري ونائب وزير الخارجية والمغتربين د. فيصل المقداد وعدد من الوزراء وحاكم مصرف سورية المركزي د. دريد درغام ومحافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم وكبار موظفي وزارة الخارجية وممثلين عن الأحزاب السياسية والسفراء العرب والأجانب المعتمدين في سورية ونخبة من رجال المال والأعمال وإعلاميين.
وفي كلمة له أكد بانوت أن بلاده دعمت على الدوام الحل السلمي للأزمة في سورية من قبل السوريين أنفسهم ومن هذا المنطلق رحبت نيودلهي باجتماع أستانا، معرباً عن أمله بأن تفضي هذه الجهود إلى نتائج إيجابية.
من جهته أشاد نائب وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد بالعلاقات المميزة التي تجمع بين البلدين، مؤكداً في كلمة له خلال الحفل، أن الشعبين السوري والهندي مازالا يجنيان ثمار هذه العلاقات التاريخية، ومبينا أن الشعب السوري ممتن لجمهورية الهند التي حافظت على علاقاتها الوطيدة معه وخاصة خلال سنوات الأزمة التي تتعرض لها سورية، موضحاً أنه ورغم كل ما جرى فإن الهند إلى اليوم تستقبل نحو 100 موفد سوري في كل الاختصاصات.

الوطن اون لاين – تصوير طارق السعدوني

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock