العلاقات السورية الصينيةالعناوين الرئيسية

سفير الصين لدى دمشق: ضرورة حل قضية اللاجئين السوريين والمساهمة بعودتهم ومساعدة الحكومة على إنعاش اقتصادها

أكد مفوض الدولة الصينية سفير الصين في سورية فونغ بياو في كلمة ألقاها خلال افتتاح المؤتمر الدولي حول اللاجئين في دمشق، ضرورة حل قضية اللاجئين السوريين بشكل جذري للمساهمة في عودتهم، ومساعدة ودعم الحكومة السورية لإنعاش اقتصادها وتقديم المساعدات لها بما يمكنها من إعادة الإعمار.
وقال فونغ بياو: أتقدم باسم الصين بالتهنئة لسورية لعقد هذا المؤتمر، وخصوصاً أن الاضطرابات في سورية أدت لنزوح عدد كبير من السوريين، وباتت قضية اللاجئين تشكل عبئاً على دول الجوار، وهي قضية متشابكة ويصعب حلها بليلة وضحاها.
وأضاف: إن قضية اللاجئين السوريين معقدة ونرى ضرورة حلها بشكل جذري للمساهمة بعودة اللاجئين، ويجب البحث عن إجراءات متكاملة تعكس هموم الجميع بالحوار الشامل، ونأمل من جميع الأطراف السورية التمسك بالحوار.
ولفت فونغ بياو إلى أن تحسين البيئة الاقتصادية لسورية يمثل أساساً مهماً لعودة اللاجئين السوريين، مشيراً إلى بعض الدول تصر على وضع عقوباتها أحادية الجانب وغير الشرعية على الشعب السوري وهي عقوبات غير أخلاقية.
وقال: إن الخطوات على الأرض أفضل من الوعود الرنانة، ويجب أن نعمل معاً حتى نساعد وندعم الحكومة السورية لإنعاش اقتصادها وتقديم ما بوسعنا من مساعدات ما يمكنها من إعادة الإعمار.
واعتبر فونغ بياو، أن «استئصال الإرهاب يعتبر شرطاً مهماً لعودة اللاجئين، ويجب على المجتمع الدولي توحيد الجهود للقضاء على الجماعات الإرهابية داخل سورية، ويجب ألا تتوقف عملية مكافحة الإرهاب في منتصف الطريق، مع تجفيف مصادر التمويل والتسليح لهذه الجماعات الإرهابية».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock