منوعات

سفينة خدعت ركابها وغيّرت طريقها عمداً إلى الوجهة الخطأ

كانت سفينة سياحية في طريقها إلى مدينة ميامي بولاية فلوريدا الأميركية، لكنها غيّرت طريقها إلى جزر البهاما.

وجاء قرار قبطان السفينة بعدما أصدر القضاء الأميركي مذكرة لتوقيف السفينة، نتيجة لتراكم فواتير الوقود غير المسددة، وفق ما ذكرت وسائل إعلام أميركية.

وفي حال واصلت السفينة “Crystal Symphony” مسارها إلى مدينة ميامي، فسيكون مصيرها المصادرة على أيدي السلطات الأميركية.

ولذلك، حوّل طاقم السفينة المسيرة نحو ميناء بيميني في جزر البهاما، حيث لا تزال راسية هناك، بحسب ما يظهر موقع تتبع حركة السفن.

وبدأت القصة، الأسبوع الماضي، عندما رفعت شركة وقود دعوى في محكمة فيدرالية جنوبي فلوريدا، مشيرة إلى أن شركة سياحية لم تسدد فواتير مستحقة لها تقدر بنحو 4.5 مليون دولار.

ومن بين هذه الفواتير، واحدة تقدر بنحو 1.2 مليون دولار على السفينة “Crystal Symphony”.

وبناءً على ذلك، أصدر قاض أميركي مذكرة توقيف قبيل موعد وصول السفينة إلى ميناء ميامي، الذي كان مقررا السبت الماضي.

واستبقت السفينة تلك الخطوة بتحويل مسارها نحو جزر البهاما، دون أن تعبأ بالركاب الذين وصل عدد إلى حوالى 300 شخص.

وفي نهاية المطاف، لم يتم نقلهم إلى ميامي إلا في اليوم التالي، أي الأحد، وذلك عبر عبّارة أبحرت من ميناء بيميني إلى ميامي.

وكانت الرحلة مرهقة على الركاب الذين دفعوا أموال باهظة لقاء رحلة في سفينة سياحية فاخرة، فوجدوا أنفسهم في عبّارة وفي ظل طقس صعب.

المصدر: سكاي نيوز عربية

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock