العناوين الرئيسيةسورية

سورية تعزي بوفاة الشيخ خليفة بن زايد رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة

رغم وضعه الصحي الحرج في المرحلة الأخيرة إلا أن الشيخ خليفة بن زايد رحمه الله كان متابعاً لملف العلاقات الإماراتية السورية، وعبرّ عن سياسته هذه عبر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي والشيخ محمد بن زايد ولي العهد، حيث كانت أول زيارة رسمية للرئيس بشار الأسد إلى دولة عربية بعد الحرب على سورية إلى دولة الإمارات العربية المتحدة.

وكان الراحل الشيخ خليفة قد زار سورية عام ٢٠٠٧ وعمل على تنمية العلاقات بين البلدين وبعد الحرب على سورية كانت الإمارات من أولى الدول التي أعادت افتتاح سفارتها بدمشق حيث كان التواصل مستمراً بين البلدين في العلن وفي السر وبقي السوريين في أمان فوق الأراضي الإماراتية حيث سمح لهم مؤخراً بالحصول على تأشيرات كما شاركت سورية في معرض “اكسبو٢٠٢٠” الدولي وذلك بطلب من دولة الإمارات التي كان لها المساهمة الكبرى في تواجد سورية في هذه الظاهرة الدولية، وكل ذلك بتوجيه من قادة الامارات.

وفور إعلان خبر وفاة رئيس دولة الامارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، أرسل السيد الرئيس بشار الأسد برقية تعزية لكلٍ من الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد اﻷعلى للقوات المسلحة تقدم خلالها سيادته باسمه وباسم الشعب العربي السوري لقادة دولة الإمارات العربية المتحدة وللشعب الإماراتي الشقيق بأحرّ التعازي القلبية وخالص المواساة لهذا الفقد الجلل، سائلاً الله للفقيد الرحمة وفسيح الجنان، وأن يُجنّب الإمارات وشعبها كلّ مكروهٍ وأذى.

وقال الرئيس اﻷسد إنّه كان للفقيد عظيم اﻷثر في نهضة الإمارات العربية المتحدة والمكانة الكبيرة التي حققتها، وسيبقى الشعب الإماراتي والشعوب العربية يذكرون مآثره وأياديه البيضاء على الدوام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock