العناوين الرئيسيةسوريةسياسة

سورية وبيلاروس توقعان ستة اتفاقيات في مجالات مختلفة

عُقدت في مبنى رئاسة مجلس الوزراء اليوم جلسة مباحثات رسمية موسعة بين سورية وبيلاروس برئاسة رئيسي وزراء البلدين المهندس حسين عرنوس ورومان غولوفتشينكو وبحضور وفدي البلدين.

وأكد الجانبان الحرص المشترك على الانتقال بعلاقات التعاون نحو آفاق جديدة وتعزيزها في مختلف القطاعات في ظل الظروف الإقليمية والدولية الراهنة والتحديات المشتركة التي تواجه البلدين من الإرهاب إلى العقوبات الاقتصادية الجائرة أحادية الجانب، وإيجاد صيغ جديدة لتنمية التعاون في مختلف القطاعات.

وفي كلمة له، قال المهندس عرنوس: “إن زيارة الوفد البيلاروسي إلى سورية تشكل نقطة مهمة في مسيرة العمل الثنائي بين البلدين الصديقين وخطوةً هامةً على صعيد تعزيز أواصر التعاون بينهما وفقاً لتوجيهات رئيسي البلدين الرئيس بشار الأسد والرئيس ألكسندر لوكاشينكو وبما يصب في مصلحة الشعبين الصديقين”.

وأضاف: “سورية حريصة على تعزيز وتوسيع آفاق التعاون الاقتصادي بما يتناسب مع الإمكانات الكبيرة لدى البلدين”، مشيراً إلى وجود فرص حقيقية لتعزيز وتعميق التعاون في جميع القطاعات.

وبدوره، أكد غولوفتشينكو عمق العلاقات بين البلدين والثقة أنها ستشهد نمواً كبيراً في المرحلة المقبلة، وأن سورية صديق استراتيجي ومهم بالنسبة لبلاده، معرباً عن اهتمام بيلاروس بتنمية العلاقات الاقتصادية مع سورية.

وكشف رئيس وزراء بيلاروس عن أمورا جديدة ستحاول بلاده المساعدة فيها خاصة توريد التقنيات إلى سورية وصناعة السيارات والجرارات ومجال البناء وإعادة الإعمار، ومؤكدا أن العلاقات بين البلدين ستتطور وتسعى بلاده إلى تطويرها بما يخدم مصلحة البلدين الصديقين.

وفي ختام المباحثات وقعت سورية وبيلاروس ستة اتفاقيات ومذكرات تفاهم في مجالات التبادل التجاري والتربية والإسكان والنقل والصناعة والجمارك.

الوطن أون لاين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock