العناوين الرئيسيةمحلي

سوق المهن اليدوية بطرطوس من الحلم إلى النور

تعتبر المهن اليدوية في طرطوس من المهن الرائدة في الإبداع والتميز في النوعية وفي العدد ولكنها في الغالب لا تمتلك المكان المناسب للعرض والظهور وبالتالي غياب السوق الفعلي ..

وقد أكد المهندس” منذر رمضان ” عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الحرفيين في طرطوس لـ”الوطن اون لاين” أن العمل كان دائما منصباً على الرعاية والاهتمام بهذا الجانب حيث تم مؤخرا تذليل كل العقبات لإنشاء المكان المناسب لعرض المنتجات الحرفية، وما تبقى مسألة روتينية بما يخص بعض الخدمات الثانوية الضرورية حيث يتم العمل على تنفيذها بالتوازي مع تجهيز المحلات وتسليمها للحرفيين العاملين بالحرف التراثية للساحل السوري ليصبح هذا السوق بمنزلة معرض دائم ومَعْلَم للمحافظة يتم التعريف من خلاله على موروث الأجداد من مصنوعاتهم ومقتنياتهم والتي تصنع على يد أحفادهم المتجذرين بموروثهم كجسر يمتد من الماضي إلى الحاضر وينقل إلى المستقبل من خلال الأيادي الماهرة للحرفيين التي تعمل على تدريب الراغبين في تعلم هذه الحرف من كل الشرائح والأعمار لتشكل ضمانة الاستمرار من خلالهم إضافة إلى دعمهم مادياً من خلال بيع منتجاتهم كدخل إضافي لهم لكون هذه الحرف تصنف متناهية الصغر ومن يعملوا بها فأكثرهم يشعر بالانتماء لهذه الروح التاريخية التي تعيدهم بالذاكرة إلى الحضارة السورية العريقة التي تم تصديرها عبر سفن أجدادنا الفينيقيين كمنارة أضاءت العالم وأشار رمضان إلى أن المكان يتسع لنحو /١٩/ محلا مجهزا كاملا بالإضافة إلى العمل على تحضير مقسمين يتم التداول بالعرض بهما من خلال الحرفيين بمنتجات مختلفة كمعرض متبدل لإعطاء الفرصة لكل من لديه إبداع بهذه الحرف ولمن لم يحالفه الحظ ولمن لم يتم تخصيصه بالاستثمار الثابت لكون هناك من لديه أعمال تراثية وليس مسجلاً في الاتحاد أو يكون في بداياته بالعمل لنتمكن من تقديم العون لهم من خلال هذه المقاسم لعرض كل منتجاتهم الفعلية لترويجها..

بشرى حاج معلا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock