سياسةعربي ودولي

شركة إسرائيلية: لا يمكننا تقدير مستوى الضرر جراء تسرب في صحراء النقب

كشفت شركة “إسرائيل للكيماويات” المنتجة للبوتاس والأسمدة، اليوم الأحد، أنه لا يمكنها تقدير مستوى الضرر الذي لحق بالبيئة أو الشركة، جراء تسرب في مصنعها للأسمدة بصحراء النقب المحتلة.

ونقلت وسائل الإعلام عن وزارة البيئة التابعة للعدو الإسرائيلي قولها إن كميات كبيرة من مياه الصرف عالية الحمضية، تسربت إلى الصحراء، يوم الجمعة، عندما انهار جزء من جدار حوض تبخر في مصنع “روتم أمفرت”.

وتابعت أنه جرى تحويل جزء من عشرات الآلاف من الأمتار المكعبة إلى حوض آخر، ولكن كمية كبيرة من مياه الصرف شقت طريقها إلى قاع قناة تمتد عبر الصحراء، مما ألحق أضرارا بيئية جسيمة.

وأضافت أنه “لا يمكن للشركة أن تقدر الأثر الكامل للواقعة في مصنع روتم بما في ذلك الأثر البيئي والمادي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock