اقتصاد

شركة حوالات داخلية تستقبل الحوالات الخارجية وتوزعها بالقطع الأجنبي في السوداء

في ضوء الارتفاعات القياسية بسعر صرف الدولار في السوق السوداء وخاصة خلال الأيام الأخيرة حيث وصل دولار السوداء إلى مستوى 600 ل.س، ليتجاوز بذلك سعر صرف الدولار الرسمي بنحو 166 ليرة وفق النشرة التي يصدرها المركزي، وكل ذلك وسط غياب لأي تصريح رسمي للمصرف المركزي حول ذلك الأمر، وتبرير على أي أساس يعتمد سعر الصرف الرسمي، نشر على الموقع الرسمي للمصرف خبر حول قيام هيئة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وبالتعاون والتنسيق مع مفوضية الحكومة لدى المصارف والجهات الأمنية المختصة بضبط إحدى شركات الحوالات المالية الداخلية في مدينة دمشق تقوم باستقبال الحوالات الخارجية وإرسالها وتوزيعها بالقطع الأجنبي في السوق السوداء.
وبحسب الخبر، تمت مصادرة العديد من الخزنات الحديدية والوثائق والمستندات التي تثبت تورط الشركة بهذه الأعمال غير القانونية، وتم تنظيم ضبط بإفادات موظفي الشركة ومستلمي الحوالات وفق الأصول القانونية، وتواصل الهيئة دراسة وتحليل المعلومات المتوافرة، ليتم استكمال الإجراءات القانونية أصولاً.
وفي تصريح لـ«الوطن» بيّن مصدر لدى المصرف المركزي أن هيئة غسل الأموال وتمويل الإرهاب ما زالت تتابع كل حيثيات هذه المخالفة وتتبع كل أبعادها عبر استكمال التحقيقات، على أن يتم بعدها الإعلان عن مزيد من التفاصيل في نهاية التحقيقات حول هذه المخالفة.
كما بيّن أن الهيئة تتابع حركة الحوالات المالية بشكل دقيق، وقد تم منذ بداية العام الجاري ضبط العديد من المخالفات في السوق، وتم التعامل معها بشدة واتخاذ كل الإجراءات التي من شأنها ضبط مثل هذه المخالفات وعدم السماح للتلاعب بالسوق.

عبد الهادي شباط

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock