محلي

شكاوى من تراكم القمامة في جديدة الفضل.. ورئيس البلدية: الشكوى محقة و٦ عمال نظافة يخدمون ٢٠٠ ألف نسمة

وصل «الوطن» شكاوى من أبناء تجمع جديدة عرطوز الفضل من تراكم أكوام القمامة والأنقاض في عدد من الساحات، ما أدى إلى انتشار الروائح والأوبئة والأمراض.
رئيس مجلس بلدة تجمع جديدة عرطوز الفضل تكليفاً أحمد مهاوش أكد لـ«الوطن» أن الشكوى محقة، موضحاً أن معاناة البلدة ليست بجديدة وتعود لنقص عمال النظافة والبالغ عددهم فقط ٦ يخدمون نحو ٢٠٠ ألف نسمة، حيث يصل حجم القمامة اليومي بالتجمع بين ٦٠-٧٠ طناً.
وأكد تكثيف أعمال النظافة وترحيل القمامة في التجمع من خلال وضع خطة عمل بعد فرز قلابين من مديرية إدارة النفايات الصلبة بالقنيطرة ليتم ترحيل القمامة وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا.
مهاوش أشار إلى قيام ضاغطة القمامة الموجودة في البلدة بترحيل النواتج اليومية إلى معمل النفايات الصلبة بالحلس على حين تقوم سيارة صغيرة بترحيل القمامة إلى منطقة رخلة، موضحاً أن الجرارات المتوافرة بالبلديات لا يمكنها الذهاب إلى مكب رخلة لكونها منطقة مرتفعة، لافتاً إلى ضعف الإمكانات وقلة الآليات حيث يتم الاستعانة بآليات النفايات الصلبة التي تتجاوب مع مطالب البلدية بشكل دائم.
وأشار رئيس المجلس إلى غياب العمل التشاركي بين الأهالي والوحدة الإدارية لتحسين واقع الخدمات في التجمع وخاصة النظافة، مبدياً استغرابه من عدم إقبال أبناء التجمع على التعيين كعمال نظافة في البلدية رغم رصد الاعتمادات اللازمة لذلك.
جدير بالذكر أن البلدية وتجاوباً مع اتصال «الوطن» قامت وعلى الفور بترحيل القمامة من الساحة التي كانت موضوع الشكوى.

خالد خالد- «الوطن»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock