اقتصاد

شلل في الخطوط الجوية البريطانية بسبب إضراب الطيارين

أعلنت شركة الخطوط الجوية البريطانية، الإثنين، أنها اضطرت إلى إلغاء “حوالي 100%” من رحلاتها الجوية ليومي الاثنين والثلاثاء، بعد إضراب اتحاد الطيارين البريطانيين.

وكانت جمعية طياري الخطوط الجوية البريطانية دعت للإضراب وسط نزاع حاد حول أجور شركة الطيران، حيث قالت الجمعية، في تغريدة عبر حسابها على تويتر، الأحد، إنها قدمت اقتراحاً لإدارة شركة النقل الأربعاء، إلّا أنها لم تتلق رداً بعد.

من جهتها، قالت شركة الخطوط الجوية البريطانية “بريتيش إيرويز”، في بيان نُشر الاثنين، إنها “تبقى مستعدة لإعادة المحادثات مع جمعية طياري الخطوط الجوية البريطانية”.

وأوضحت شركة الطيران أنها اضطرت لإلغاء الكثير من الرحلات بسبب “عدم وجود تفاصيل من الجمعية حول أعداد الطيارين الذين سيضربون. ولم يكن لدينا أي طريقة للتنبؤ بعدد الرحلات التي ستعمل أو الطائرات التي ستكون مؤهلة للطيران”.

كما قالت الخطوط الجوية البريطانية أيضاً إن العملاء الذين حجزوا رحلات طيران ليومي الاثنين والثلاثاء “لن يتمكنوا من السفر كما كان مخططا لهم”، موجهة نصيحة لعملاء الشركة بعدم الذهاب إلى المطار.

وكان قد صوت 93% من أعضاء اتحاد الطيارين لصالح الإضراب في يوليو/تموز، في حين قالت جمعية طياري الخطوط الجوية البريطانية الأسبوع الماضي إنها على استعداد لإلغاء الإضراب في حال عودة الخطوط الجوية البريطانية إلى طاولة المفاوضات.

ويخطط اتحاد الطيارين للإضراب في 27 سبتمبر/أيلول أيضاً، ما دفع الخطوط الجوية البريطانية الاثنين إلى التصريح بأنها ستكون على اتصال “في الأسابيع القليلة المقبلة” مع العملاء الذين لديهم حجوزات في تلك الفترة، لإعلامهم بما إذا كانت رحلاتهم سوف تتأثر بالإضراب أم لا.

يذكر أنه بينما يدعو الاتحاد إلى زيادة في الأجور، تقول الخطوط الجوية البريطانية إن عرضها بزيادة بنسبة 11.5% على مدى 3 سنوات هو أمر “عادل”، ويتجاوز معدل التضخم الحالي في المملكة المتحدة. وفي بيان أصدرته شركة الطيران الشهر الماضي، قالت إن الإضراب قد “يدمر خطط سفر عشرات الآلاف من عملائنا”، واصفة إياه بـ”الأعمال المتهورة”.

وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock