محلي

شلل في حركة النقل باللاذقية.. مواطنون يعودون إلى منازلهم والباصات تتدخل

تشهد محافظة اللاذقية ازدحامات غير مسبوقة للمواطنين على المواقف وفي الكراجات كافة بانتظار وسيلة نقل ولكن دون جدوى، ليتجه معظمهم سيراً على الأقدام إلى مقاصدهم وعودة آخرين إلى منازلهم بسبب أماكن عملهم البعيدة وخاصة سكان الأرياف.

واعتبر مواطنون أن الأزمة تفاقمت بشكل كبير مع تخفيض مخصصات السرافيس حد النصف، قائلين إنهم كانون يتسربون ومخصصاتهم كاملة فمال الحال بعد تخفيضها إلا بتسربها 100 % وفق تعبيرهم.

في وقت لم يتم تحفيض مخصصات النقل الداخلي في اللاذقية، ويقول مدير الشركة طارق عيسى لـ”الوطن” إن الباصات تعمل بطاقتها القصوى لتأمين نقل الركاب.

وأكد عيسى متابعة العمل ميدانياً على الأرض وعمل الباصات بشكل كامل على كافة خطوط المدينة، لافتاً إلى تقديم المؤازرة على خطوط المناطق الرئيسية بما يضمن تأمين أكبر عدد من المواطنين إلى مقاصدهم.

الوطن – عبير سمير محمود

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock