محلي

صالات لـ«السورية للتجارة» في دمشق تخالف نشرة «التموين» وتبيع مواد بأسعار أعلى.. والمدير يبرر!!

اشتكى عدد من المواطنين حول عدم توفر بعض المواد المدعومة عبر البطاقة الذكية وبشكل خاص مادة الأرز في بعض صالات المؤسسة السورية للتجارة في دمشق، إذ لم يتمكنوا من الحصول على المادة، بالإضافة إلى وجود بعض الصالات تقوم ببيع أنواع من الأرز بسعر أعلى من سعر النشرة التموينية بحدود 30 بالمئة، إذ يباع بسعر 1300 ليرة بينما سعره في النشرة 1000 ليرة.
وأكد مدير فرع دمشق لصالات المؤسسة السورية للتجارة يوسف عقلة توافر المواد في مخازن السورية للتجارة بشكلٍ كافٍ، لفترة جيدة، مشيراً إلى أن فرع دمشق يرسل مساء كل يوم طن سكر ونصف طن من الأرز و200 كيلو غرام من مادة الشاي يومياً إلى كل صالة، لتكون جاهزة للتوزيع في اليوم التالي صباحاً، موضحاً أن مستودعات الصالات ضيقة ولا تتسع لكميات أكثر من ذلك، وفي حال وجود إقبال شديد من قبل المواطنين والخوف من نفاد الكمية فقد بين عقلة أنه تم الإيعاز إلى جميع مديري الصالات بإبلاغ إدارة الفرع لإرسال كميات إضافية قبل نفاذ الكميات الموجودة لديهم بحوالي ساعتين، بالتالي من الممكن حدوث بعض التراخي من قبل مديري بعض الصالات بالمطالبة بكميات إضافية.
ومن ناحية أخرى لم ينفِ عقلة وجود من يتلاعب برفع أسعار المواد في صالات السورية للتجارة، وأوضح أنه في حال وجود هكذا حالة يقوم بتوجيه عقوبة تنبيه إلى المسؤول عن بيع المواد في الصالة، من باب ما أسماه «حسن النية»، وفي المرة التالية يقوم بتوجيه عقوبة الإنذار له، وبعد ذلك ينقل خارج المؤسسة السورية للتجارة.
أما فيما يخص موردي المواد إلى الصالات في حال قاموا بإيصال المواد وخالفوا السعر الموجود في محاضر الأمانة الموقع بين المؤسسة السورية للتجارة والمورد فإن المؤسسة تقوم بتوجيه تنبيه مبدئي، وفي حال تكرار المخالفة فيحرم المورد من التعامل مع المؤسسة السورية للتجارة بشكل نهائي.

حسن العبودي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock