العناوين الرئيسيةمحلي

صالح: الجلسة الافتتاحية سوف تخصص لانتخاب مكتب جديد لمجلس الشعب وأداء القسم.. ويحق لمن تغيب أن يقسم في أي جلسة يحضرها

أصدر وزير الإدارة المحلية والبيئة، حسين مخلوف تعميماً أوعز فيه لكل المحافظين في المحافظات -بناء على طلب خطي من مجلس الشعب- إبلاغ أعضاء مجلس الشعب المنتخبين للدور التشريعي الثالث الوجود في مبنى المجلس صباح يوم الاثنين القادم لحضور الجلسة الافتتاحية لهذا الدور وأداء القسم الدستوري، بناءً على مرسوم رئيس الجمهورية الذي دعا فيه المجلس للانعقاد في هذا اليوم.
من جهته، أكد أمين سر مجلس الشعب للدور التشريعي الثاني، رامي صالح أنه يترأس الجلسة الافتتاحية أكبر الأعضاء سناً ويتم اختيار أصغر عضوين لتولي منصب أميني سر، حتى يتم انتخاب مكتب جديد للمجلس الذي سوف يتم في نفس الجلسة.
وفي تصريح خاص لـ«الوطن» أوضح صالح أنه في الجلسة الافتتاحية سوف يؤدي الأعضاء القسم الدستوري كل واحد منهم على حدة، مؤكداً أنه في حال تغيب أعضاء عن الجلسة لعذر معين فإنه يحق لهم القسم في أي جلسة يحضرونها وفق النظام الداخلي للمجلس.
صالح بين أنه بعد أداء القسم يتم فتح باب الترشح لانتخاب مكتب جديد للمجلس، والمكون من «رئيس المجلس ونائبه وأميني السر والمراقبين»، مؤكداً أن باب الترشح مفتوح لكل الأعضاء وستكون الانتخابات وفق آلية شفافة وعلنية وأمام الجميع.
وفيما يتعلق بموضوع الإجراءات الوقائية التي سوف يتم اتخاذها في الجلسة، أكد صالح أنه سوف يتم توزيع الكمامات على الأعضاء ليلبسوها، لكن لا يمكن إلزامهم بذلك، مضيفاً: المجلس سوف يستثمر كل الإمكانيات المكانية واللوجستية ويتخذ كل الإجراءات اللازمة لحماية الأعضاء، وفق كل المتطلبات الصحية من ناحية التباعد المكاني والتعقيم والكمامات، حتى تحقق هذه الجلسة هدفها.
وأشار صالح إلى أنه سوف يتم استخدام شرفة المجلس إلى جانب القبة حتى يمكن تحقيق التباعد المكاني بين الأعضاء، مضيفاً: لا يمكن تحقيق التباعد المكاني من دون استخدام الشرفة.

محمد منار حميجو – الوطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock