سوريةسياسة

صباغ خلال استقباله ترك آبادي: سورية حريصة على تعزيز العلاقات مع إيران في جميع المجالات

أكد رئيس مجلس الشعب حموده صباغ خلال استقباله، اليوم الثلاثاء، السفير الإيراني بدمشق جواد ترك أبادي أن أرض سورية تعمدت بالدم السوري والايراني، لافتا إلى أن هذه الدماء الذكية التي عطرت أرض سورية كانت السبب الرئيسي في صمود سورية وما كان ذلك ليتحقق لولا وجود ربان وقائد حكيم وشجاع لهذه المسيرة وهو السيد الرئيس بشار الأسد.

وعبر صباغ عن اعتزاز الشعب السوري بالعلاقات التاريخية والأخوية التي تجمعه مع الشعب الإيراني والتي حققت خلال العقود الماضية الكثير من النجاحات على الصعيد الثنائي والإقليمي.

وأعرب صباغ خلال اللقاء عن تقدير الحكومة السورية والشعب السوري لدعم إيران المتواصل لسورية مؤكداً أنه كان لهذا الدعم الدور الكبير في المنجزات والانتصارات المحققة، مؤكداً على حرص سورية على تعزيز العلاقات مع الشقيقة إيران في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والبرلمانية بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين وتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأشار صباغ إلى أن الانتصارات الميدانية الأخيرة التي حققها الجيش العربي السوري في حربه ضد الإرهاب بالتعاون مع الأصدقاء في إيران وروسيا كشفت كذب الادعاءات الغربية ولا سيما التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن في محاربة التنظيمات الإرهابية وتطبيق القرارات الدولية ذات الصلة.

وقال صباغ للأسف هناك بعض الدول في المنطقة قد أخطأت في حساباتها وهي تظن أن الجماعات الإرهابية هي أداة دائمة في يدها لبلوغ أهدافها لكن الارهاب سيرتد على هؤلاء وسيكون وبالاً عليهم .

وشدد صباغ على ضرورة أن يعزز محور المقاومة تعاونه من أجل تفويت الفرصة على الأعداء ومنعهم من تحقيق أهدافهم منوها بمواقف الشعب والقيادة في إيران لدعمهما المتواصل للشعب السوري في حربه ضد الإرهاب ووقوفهما إلى جانبه سياسيا واقتصاديا وعسكريا.

من جهته أكد السفير الايراني جواد ترك أبادي ان الحكومة الايرانية والشعب الايراني سيقفان الى جانب الحكومة السورية والشعب السوري حتى النهاية مشددا على ضرورة تعزيز وتمتين العلاقات الايرانية السورية.

وأعرب عن أمله في انتصار الشعب السوري المقاوم والقوات المسلحة السورية ضد الإرهابيين، لافتا إلى أن استهداف سورية من قبل أعدائها الذين يخدمون أمريكا والصهيونية إنما يعتبر استهدافا للتنوع والغنى الحضاري الضارب في التاريخ الذي تمثله وكونها تعد قلعة عظيمة على مر الأعوام في وجه القوى الظلامية والرجعية.

وأشاد أبادي بصمود الشعب السوري في مواجهة الحرب الإرهابية التي تستهدف أمنه واستقراره، مؤكداً أن الشعب الإيراني لن يتوانى عن تقديم كل أشكال الدعم لسورية لتعزيز مقومات الصمود ومحاربة الإرهاب وداعميه.

وأشار إلى استعداد بلاده لمشاركة فاعلة في عملية إعمار سوريا، مشددا على أن انتصار سورية في حربها ضد الإرهاب هو انتصار لقوى الخير منوها بحكمة وشجاعة السيد الرئيس بشار الأسد الذي استطاع أن يقود سورية باقتدار في الأزمة والحرب الكونية التي تشن عليها وأن يجتاز بها إلى بر الأمان.

هناء غانم – الوطن اون لاين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock