عربي ودولي

صحفي فرنسي يحرج أردوغان .. والأخير يهاجمه

هاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي وصل إلى باريس في 5 من الشهر الحالي صحافياً فرنسياً سأله عن اتهامات حول أرسال انقرة أسلحة إلى سورية

 

وأتهم أردوغان الصحفي بالتحدث بلسان جماعة محظورة تتهمها أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب التي استهدفت حكم أردوغان عام 2016.

 

وبعد محادثات أجراها مع نظيره الفرنسي ايمانويل ماكرون في باريس، سأل الصحفي عن تقرير نشرته صحيفة “جمهورييت” عام 2015 اعتبر بمثابة دليل على أن تركيا أرسلت أسلحة إلى سورية.

 

وقال اردوغان للصحفي بعدما طلب منه إعادة السؤال “هذه كلمات منظمة فتح الله الإرهابية، عليك أن تتعلم بألا تتحدث بلغة منظمة فتح الله الإرهابية”.

 

مع إصرار السائل “أنا أتحدث كصحفي” ، لكن أردوغان حذره قائلاً “عندما تطرح اسئلتك، انتبه لهذه النقطة، ولا تتحدث بلسان غيرك، عليك أن تعرف أنك لست أمام شخص سيتقبل ذلك بسهولة”.

 

وتعد زيارة اردوغان إلى باريس لإجراء محادثات مع ماكرون أهم زيارة ثنائية يجريها إلى دولة في الاتحاد الأوروبي منذ الانقلاب الفاشل. وخيمت عليها مسائل متعلقة بالحريات في بلاده.

 

وتم التطرق إلى هذه المسألة خلال المحادثات حيث دعا ماكرون نظيره التركي إلى “إحترام دولة القانون”.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock