عربي ودولي

ضحايا وجرحى انفجار بيروت من عشرات الجنسيات الأجنبية والعربية بينها سورية

لم تقتصر ضحايا وجرحى الانفجار الهائل الذي ضرب مرفأ بيروت على مواطني لبنان فحسب، وإنما شملت مواطني العشرات من الدول الأجنبية والعربية بينها سورية إضافة إلى موظفي منظمات دولية، إذ أدى الانفجار إلى وقوع أكثر من مئة شهيد وزاد عدد الجرحى على أربعة آلاف حتى الآن وعدد غير معروف من المفقودين وتشريد أكثر من 300 ألف شخص وأصبحوا من دون منازل.
وقال السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم لـ«الوطن»، في وقت سابق اليوم: إن هناك عدداً من الضحايا السوريين وعدداً آخر من الجرحى، مشيراً إلى أن السفارة تعمل بالتعاون مع السلطات اللبنانية على إحصاء أعدادهم.
وأكد السفير السوري أن السفارة مستنفرة لتقديم كل ما يلزم من تسهيلات لأهالي الضحايا والجرحى، مشيراً إلى أن الأعداد للأسف قابلة للارتفاع.
كما أصيب عدد من أفراد طاقم سفينة شحن بإدارة مصرية بينهم سوريان جراء الانفجار الضخم الذي هزّ مرفأ بيروت، وفق ما ذكرت وكالة “رويترز” اليوم الأربعاء.
ولا تزال الأرقام الدقيقة لعدد الشهداء والجرحى من اللبنانيين غير معروفة نظراً لوجود عدد كبير من العمالة ومواطنين من دول أخرى في المدينة، إلا أن عدد الضحايا حتى ساعة إعداد هذه المادة، بحدود 100 ضحية حسب ما نقلت «الوكالة الوطنية للإعلام»، عن وزير الصحة العامة اللبناني حمد حسن.
وأضاف حسن: «أتوقع للأسف أن تتزايد الأعداد لأن الاتصالات ترد بالمئات إلى غرفة العمليات في وزارة الصحة التي وضعت لخدمة المواطنين».
من جانبها، ذكرت السفارة الروسية في بيروت في بيان، أن مبنى السفارة تعرض لأضرار، وأصيبت موظفة بجروح طفيفة، إثر تشظي زجاج نوافذ حطمها الانفجار، بينما أفادت سفارة كازاخستان في بيان، بإصابة السفير بجروح، في وقت أعلنت فيه سفارة هولندا في بيان إصابة 5 من موظفيها إثر الانفجار، وفق ما ذكر موقع قناة «روسيا اليوم» الإلكتروني.
على خط مواز، أعلن نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، فرحان حق، في تصريحات متلفزة، «إصابة 48 من موظفي الأمم المتحدة و27 من أفراد أسرهم و3 من زوارهم نتيجة انفجار بيروت»، على حين أعلنت قوات حفظ السلام الأممية «يونيفيل» في لبنان إصابة بعض أفراد سفنها التابعة لفرقة العمل البحرية التي رست بالميناء، مبينة أن حالة بعضهم خطرة.
من جهتها، أعلنت جمعية الهلال الأحمر العراقي، عن إصابة 10 عراقيين في الانفجار،بينما أشارت السفارة اليمنية في لبنان إلى أن يمنيين اثنين أصيبا بجروح طفيفة، في وقت أفادت السفارة المغربية في بيروت بأن مواطنة مغربية تعمل بمنظمة تابعة للأمم المتحدة بالعاصمة اللبنانية أصيبت بكسور على مستوى القدم إثر الانفجار.
من جانبه، قال وزير خارجية النظام التركي، مولود تشاووش أوغلو، حسب وكالة «الأناضول» التركية: إن 5 من بين الجرحى الأتراك إصابتهم خفيفة، بينما يتماثل المصاب السادس للشفاء بعد خضوعه لعملية جراحية.
وفي السياق، أكد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردني، ضيف اللـه علي الفايز، حسب وكالة «عمون» الأردنية، أن عدد إصابات المواطنين الأردنيين لغاية الآن وصلت إلى سبع إصابات، تلقى أربعة مواطنين العلاج اللازم ووضعهم الصحي جيد، وثلاثة مواطنين يرقدون حالياً في المستشفى لتلقي العلاج اللازم.
وفي السياق، أكدت وزارة الخارجية المصرية في بيان لها، حسب موقع «اليوم السابع» المصري، أن السفارة المصرية لدى بيروت تجري اتصالات مكثفة لنقل جثماني مصريين توفيا في تفجير مرفأ بيروت، إلى أرض الوطن، مشيرة إلى أن الجهود مستمرة للبحث عن مفقود مصري ثالث.
في الأثناء ذكر الضابط المناوب في السفارة القبرصية في بيروت سيرج بو سمرة ، حسب «وكالة الأنباء القبرصية» أن الانفجار تسبب في أضرار بمبنى السفارة ومقر السفير، مضيفاً: إن «القائمة بالأعمال في السفارة أصيبت ولكن الإصابة ليست بليغة وأنه تم نقلها إلى المستشفى».
«الوطن – وكالات»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock