محلي

طفلة تقوم بواجبها الدراسي على أحد الأرصفة بدمشق.. ووزير التربية يتدخل؟

ضجّت صفحات التواصل الاجتماعي بصورة لطفلة من الصف الخامس، كانت قد هجّرت برفقة أهلها من محافظة الرقة، تقوم ببيع البسكويت على أحد الأرصفة في العاصمة دمشق أثناء قيامها بأداء واجباتها المدرسية.

على إثر ذلك قام وزير التربية، الدكتور دارم طباع، باستقبال الطفلة وعائلتها اليوم، مؤكداً ضرورة الدعم المجتمعي، خاصة للأطفال المتضررين من الحرب.

وأوضح طباع في تصريح خالص لـ«الوطن» أن الوزارة قامت بالتواصل مباشرة مع من التقط الصورة للوصول إلى الطفلة، ودعوتها اليوم برفقة ذويها إلى الوزارة.

مضيفاً: إنه من خلال التعاون مع شركاء الوزارة في العملية التربوية، قامت الوزارة بالتواصل مع أحد البنوك في القطاع الخاص لتمويل الطفلة مدرسياً، من خلال تقديم حقيبة مدرسية وحاجيات أخرى، بالإضافة إلى تقديم معونة لأسرة الطفلة، لاسيّما وأن الأسرة نازحة من الرقة، وتتألف من أم و5 أطفال.

مؤكداً أن الطفلة نور من أكبرهم وتعمل لإعالة الأسرة، كون الأب يعاني من حالة صحية معينة ولا يتمكّن من العمل.

وبيّن الطباع أنه لا توجد مهلة محددة للدعم المدرسي المقدم للطفلة، مؤكداً أن الوزارة تهدف إلى تشجيع المجتمع للمساهمة في القضايا التعليمية.

وأشار إلى أن الهدف الأساسي هو تشجيع المجتمع على رعاية الأطفال، ودعوة لأصحاب الفعاليات التجارية والأشخاص الميسورين لتبني هكذا حالات، وتسليط الضوء عليها لدعم جميع الأطفال من خلال المساهمة المجتمعية.

فادي بك الشريف- الوطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock