عربي ودولي

طهران: مسؤولو إقليم كردستان لديهم نظرة عرقية ويدعمون الجماعات الإرهابية

اتهمت طهران، اليوم، مسؤولي إقليم كردستان العراق بأنهم “لا يريدون طرد الجماعات الإرهابية “، مطالبة الحكومة المركزية بضبط الحدود.

وفي تصريح صحفي، قال السفير الإيراني في بغداد محمد كاظم آل صادق: “مسؤولي إقليم كردستان العراق قادرون على جمع صفوف الجماعات الإرهابية المناهضة لإيران والمخربين المسلحين في إقليم كردستان، لكنهم ليس لديهم مثل هذه الإرادة ولا يريدون ذلك”.

وأضاف: “إن مسؤولي إقليم كردستان لديهم نظرة عرقية ويبدو أنهم لا يريدون طرد الجماعات الإرهابية التي تعيش بين الأكراد ووفروا لهم مظلة الدعم”.

وتابع السفير الإيراني: “تم تسليم 76 وثيقة وأدلة على أنشطة معادية للأمن ومقار الجماعات الإرهابية والمعارضة المسلحة المناهضة لإيران إلى الأطراف العراقية في بغداد وأربيل بإقليم كردستان، وطلبوا منا تقديم جدول زمني في غضون 10 أيام لتلبية مطالب إيران في هذا الصدد”.

وأكد عدم وجود نية لدى طهران بالهجوم البري على مواقع الجماعات الإرهابية في كردستان، لافتاً إلى أن إيران طلبت من الجانب العراقي ضبط الحدود بواسطة الحكومة المركزية لهذا البلد لأن الحدود لا يسيطر عليها الجانب العراقي”.

كما أشار إلى طلب طهران من الحكومة العراقية تحديد جدول زمني لنزع سلاح المعارضة (الجماعات الكردية المناهضة لإيران في شمال العراق)، مبيناً موافقة الحكومة العراقية على المطالب الإيرانية وطلبها لمهلة.

هذا وذكرت وسائل إعلام عراقية أن العراق طلب “مهلة” لضبط الحدود ونزع السلاح من المعارضة الإيرانية، بعد طلب إيراني بذلك، كما ذكرت أن طهران طلبت من بغداد “مسك الحدود” و”نزع سلاح المعارضة الإيرانية وإعادتهم إلى المخيمات كلاجئين، وتبادل المطلوبين للقضاء.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock