الرياضةالعناوين الرئيسية

ظاهرة الأهداف العكسية في اليورو

شهدت بطولة كأس الأمم الأوروبية المقامة في ألمانيا تسجيل ستة أهداف عكسية وهي ما يقال عنها (النيران الصديقة) مقابل أحد عشر هدفاً في البطولة المنصرمة التي تعد قياسية مقارنة بكل البطولات، علماً أن البطولات الخمس عشرة الأولى شهدت تسعة أهداف فقط، ليصبح مجموع الأهداف العكسية الإجمالي 25 هدفاً وأصحاب الأهداف العكسية في هذه البطولة هم:
الألماني روديغير لمصلحة اسكتلندا وهو الهدف العكسي الثاني بتاريخ البطولة والإيطالي كالافيوري لمصلحة إسبانيا وألباني جياسولا لمصلحة كرواتيا والتركي أكادين لمصلحة البرتغال والنمساوي ووبر لمصلحة فرنسا والتشيكي هيرناك لمصلحة البرتغال وبذلك يكون المنتخب البرتغالي استفاد من مباراتين متتاليتين.
الأهداف الستة خلال 26 مباراة ما يجعل الفرصة قائمة لنشهد رقماً قياسياً.

محمود قرقورا – الوطن أون لاين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock