سياسةعربي ودولي

ظريف: سياستنا الخارجية يجب أن تكون في خدمة المقاومة والاتفاق النووي وثيقة فخر لإيران

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في تصريحه صباح اليوم الأحد خلال حضوره اجتماع مجلس الشورى الإسلامي على الوقوف أمام سياسات أميركا في جميع الحالات، مشدداً على أن سياسة البلاد الخارجية يجب أن تكون في خدمة المقاومة.
وقال ظريف إنه يجب علينا العمل بحيث لا تتمكن أميركا من استغلال إجراءاتنا لتحقيق أهدافها، وأن نعمل بحيث نتمكن من ترسيخ قوة إيران في المنطقة والعالم، وأن تكون سياستنا الخارجية في خدمة المقاومة، وذلك وفقاً لما نشرته «فارس».
واعتبر وزير الخارجية أن الاتفاق النووي الذي حظي بدعم أغلبية أعضاء مجلس الأمن الدولي الثلاثاء الفائت قد تم «فرضه» على أميركا، مضيفاً: إن التاريخ والمستقبل سيثبتان بأن الاتفاق النووي كان وسيكون وثيقة فخر لإيران.
وأكد ظريف العمل على شطب الدولار من التعاملات الاقتصادية، وإحلال آلية مقايضة السلع مع بعض البلدان، مشيراً إلى أن إيران تمكّنت عبر آلية المقايضة من «إحباط أهداف أميركية مناوئة» للبلاد.
وأشار إلى أن الخارجية الإيرانية وعبر التركيز الإقليمي والعلاقات الاقتصادية مع دول الجوار بغية رفع معوّقات تصدير السلع والخدمات، ساهمت في بلورة الاتفاقيات مع الاتحاد الأوراسي الاقتصادي، هذا بالإضافة إلى بناء «أفضل مستوى من العلاقات» مع تركيا وروسيا وأفغانستان والعراق وباكستان.

«وكالات»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock