محلي

عدس: 120 ألف نازح في مراكز الإيواء المؤقتة

قال نائب رئيس المكتب التنفيذي في محافظة ريف دمشق راتب عدس: إن التعليمات تقضي أن يبقى أهالي دوما في دوما، وخروج المسلحين مع المدنيين الراغبين في الخروج معهم، كاشفاً أن العدد في مراكز الإيواء المؤقتة من نازحي الغوطة الشرقية يزيد على 120 ألفاً.

وبين عدس أن أجهزة المحافظة ومن خلفها الحكومة جاهزة للدخول إلى دوما بكل إمكاناتها وأجهزتها الخدمية لتأمين مستلزمات المدنيين.
وبين عدس أن ورشات المحافظة بدأت العمل في الغوطة الشرقية بترحيل الأنقاض وفتح الطرقات الواصلة بين القرى والبلدات والمدن في الغوطة الشرقية بشكل كامل.

وكشف عدس أنه يتم العمل على تأهيل البنى التحتية من مياه وكهرباء وأفران، مبينا أنه يتم الترتيب للعودة العكسية للنازحين الراغبين من مراكز الإيواء إلى بلداتهم وقراهم ومدنهم مؤكداً أن العمل على تقديم احتياجات النازحين في مراكز الإيواء يتم من مختلف الجهات الحكومية والفعاليات الاجتماعية والجمعيات.

وبين عدس أن المحافظة مستعدة لتزويد من يرغب من أصحاب الأفران الخاصة بالمواد اللازمة لافتتاح أفرانهم، لافتاً إلى وجود يومي لسيارات الغاز والسورية للتجارة وسيارات الاستهلاكية في المدن التي عاد إليها أهلها، إضافة إلى تأمين منافذ بيع للسورية للتجارة داخل هذه المدن في الغوطة.

وبين عدس أن عملية تقييم الأضرار في الغوطة مستمرة من الوحدات الإدارية وذلك للمنشآت الحكومية مؤكداً عدم وجود أرقام تبين حجم الأضرار فالتقييم مستمر لحجم الأضرار وكلفة إعادة التأهيل، مبيناً أن ما يجري هو حصر للأضرار العامة إضافة إلى توجيه الوحدات الشرطية من أجل تنظيم الضبوط الخاصة بالأضرار الخاصة لمن يتقدم من المواطنين ليتسنى لهم تقديم طلباتهم إلى مكتب الأضرار في محافظة ريف دمشق بعد استكمال أوراقهم لكي يقوم مكتب الأضرار بعد ذلك بالكشف الحسي.

عبد المنعم مسعود

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock