عربي ودولي

عريقات: إدارة ترامب تمثل خطراً حقيقياً على الأمن والاستقرار العالميين

اعتبر أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، اليوم الإثنين، أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تمثل خطراً حقيقياً على الأمن والاستقرار العالميين.
وقال عريقات، في بيان عقب لقائه في رام اللـه سفير الصين لدى فلسطين قوه وي، إن «مخالفة الدول العظمى للقانون الدولي، كما تفعل إدارة ترامب، تعتبر الخطر الحقيقي على الأمن والاستقرار في العالم»، وذلك حسبما نشر الموقع الإلكتروني لصحيفة «القدس العربي».
وأضاف إن «ما تقوم به إدارة ترامب تجاه سلطة الاحتلال الإسرائيلي من محاولات لشرعنة الاستيطان والضم وفرض الحقائق الاحتلالية على الأرض واعتماد مواقف إسرائيل كاملة، أدى إلى تدمير أي إمكانية لصناعة السلام الدائم والشامل والعادل استنادا للقانون الدولي والشرعية».
وشدد على أن «محاولات القفز والالتفاف والدوران حول أساس الصراع المتمثل في الاحتلال والضم والاستيطان من خلال التطبيع مع دول عربية، والضغط على الدول لنقل سفاراتها إلى القدس، أو شرعنة الاستيطان والضم، وربط ذلك بالمصالح والمخاطر التي تحددها الدول، لن تؤدي إلى حل الصراع وأن إنكار الحقائق لا ينقض وجودها».
ونقل البيان عن السفير الصيني تأكيده التزام بلاده التام بالقانون الدولي والشرعية الدولية وتجسيد استقلال دولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية على حدود 1967، وحل قضايا الوضع النهائي كافة استناداً لقرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة.
«وكالات»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock