الرياضة

على أبواب نهائي إنكليزي في الشامبيونزليغ

تقام اليوم الثلاثاء وغداً الأربعاء بداية من الساعة العاشرة بتوقيت دمشق مباراتا إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لموسم 2020/2021 حيث يتقابل الليلة فريقا مانشستر سيتي الإنكليزي مع باريس سان جيرمان الفرنسي على أن يتواجه غداً فريقا تشيلسي الإنكليزي مع ريـال مدريد الإسباني، وتقول المقدمات إن نهائياً إنكليزياً للمرة الثالثة بتاريخ المسابقة سيكون حاضراً في اسطنبول نهاية الشهر الحالي، ففي المواجهة الأولى لن يكون السيتيزينز مطالباً بالفوز لبلوغ النهائي للمرة الأولى بتاريخه عندما يستقبل وصيف بطل النسخة الفائتة بعد تفوقه في باريس بهدفين لهدف، حتى إن الخسارة بهدف ستضع لاعبي غوارديولا في مباراة التتويج وسيكون النهائي الثالث بتاريخ المدرب الإسباني، على حين يتطلع نظيره بوكتينيو للعودة إلى النهائي للمرة الثانية بعدما كان طرفاً كمدرب لتوتنهام قبل عامين في النهائي الإنكليزي الثاني ويومها خسره أمام ليفربول ويحتاج إلى رد الصاع على أرض ملعب الاتحاد بفارق هدفين أو هدف في حال تجاوزت النتيجة رقمياً نتيجة الذهاب.
ويطمح تشيلسي أحد طرفي أول نهائي إنكليزي يوم خسر أمام مان يونايتد عام 2008 بركلات الترجيح إلى بلوغ النهائي الثالث بتاريخه على حساب ريـال مدريد بعدما فرض التعادل عليه في الذهاب بهدف لمثله، ويواجه الفريق الملكي تحدياً خاصاً في ستامفورد بريدج الذي يلعب عليه للمرة الأولى ولم يسبق له الفوز على البلوز في أربع مواجهات رسمية سابقة وربما تكون الغيابات سبباً في عدم تفاؤل زيدان الطامح للظفر بلقب شخصي رابع كمدرب في رابع نهائي، على حين يبدو توخيل مدرب تشيلسي الخاسر نهائي النسخة الفائتة مع الباريسي بوضع أفضل من ضيفه ولاسيما أن فريقه يمر بفترة متميزة تحت قيادته.
يذكر أن تشيلسي خاض 20 مباراة على أرضه أمام فرق إسبانية ففاز بنصفها وتعادل 7 مرات وخسر 3 مرات، على حين الريـال خاض 18 مباراة خارج أرضه مع أندية إنكليزية (6 انتصارات و5 تعادلات و7 هزائم)، وعلى الجبهة المقابلة خاض السيتي 5 مباريات على ملعبه أمام أندية فرنسية (3 انتصارات وتعادل وهزيمة واحدة)، أما الباريسي فخاض 12 مباراة بعيداً عن ملعبه أمام الإنكليز (3 انتصارات و4 تعادلات و5 هزائم).

خالد عرنوس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock