سياسةعربي ودولي

على خلفية تسريب مراسلاته السرية.. سفير بريطانيا لدى واشنطن يستقيل من منصبه   

قدم السفير البريطاني لدى الولايات المتحدة كيم داروك، اليوم الأربعاء، استقالته من منصبه على خلفية الفضيحة المتعلقة بتسريب مراسلاته التي انتقد فيها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال داروك في بيان “كان هناك منذ تسريب وثائق رسمية من هذه السفارة كثير من التكهنات حول منصبي ومدة ولايتي المتبقية بصفة سفير”، مضيفاً “أريد وضع حد لهذه التكهنات. الوضع الحالي يجعل مستحيلا بالنسبة لي أداء دوري بالطريقة التي أريد القيام بها”.

وفي رسالة أصدرها ردا على طلب الاستقالة، قال مدير قسم الخدمات العامة في الخارجية البريطانية سايمون ماكدوالد إنه يقبلها.

وتعليقا على هذا التطور، ذكرت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، خلال كلمة لها أمام البرلمان، أنها تحدثت مع داروك صباح اليوم وقالت له إنه من المؤسف جدا أنه شعر بالحاجة إلى ترك منصبه.

وتداولت وسائل إعلام غربية في وقت سابق تسريبات لمراسلات سرية للسفير البريطاني انتقد فيها ترامب وإدارته بشدة، ما تسبب في اندلاع فضيحة كبرى في العلاقات بين البلدين.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock