محلي

على ذمة «الاتصالات»: سفينة عطّلت الانترنت وإصلاحه خلال 10 أيام

أعلمت الشركة السورية للاتّصالات عبر صفحتها الرسمية عبر «فيسبوك» مشتركي الهاتف والإنترنت أن جودة خدمة الإنترنت في القطر ستنخفض نتيجة لتعطل الكبل الضوئي البحري، الذي يربط مدينة طرطوس مع مدينة الإسكندرية وذلك في المياه الإقليميّة المصريّة، علمًا أن الشركة السورية للاتصالات ستقوم بتعويض السعة المطلوبة على مسار دولي آخر تم توسيعه وتحديثه منذ فترة قصيرة، وذلك بشكل تدريجي لمدة أقصاها 10 أيام لتعود جودة الخدمة كما كانت قبل تعطل الكبل المذكور. معتذرةً من جميع مشتركيها لتأثر خدمة الإنترنت الخارج عن إرادتها.

وفي متابعة للموضوع، كشف مدير مسؤول في الشركة السورية للاتصالات لـ«الوطن أون لاين» أن العطل الذي حصل يوم أمس بالإنترنت شكل ضغطاً كبيراً على عمل الشركة ما استدعى اجتماعا طارئا، مرجحاً أن يكون سبب تعطل الخط جرّ إحدى السفن العابرة، متسببةً بأذى له.

ويبدو أن اختيار الشركة السورية للاتصالات الرقم 100 كخط مفتوح لاستقبال شكاوى المواطنين على مدار الساعة أصابته عدوى «الإنترنت» الذي أصبحت سيرته قصة لا نهاية لها.

وفي تصريح لـ«الوطن أون لاين» أكد مدير عام الشركة السورية للاتصالات بكر بكر أن الشركة تستقبل جميع الشكاوى المتعلقة بالإنترنت والخط الثابت، مبيناً أنه تتم معالجتها بشكل يومي على مدار الأربعة والعشرين ساعة من خلال كادر فني متخصص.

قصي محمد – الوطن أون لاين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock