العناوين الرئيسيةمحلي

عمال الصحة بحماة يطالبون باعتبار ضحايا كورونا من أطباء وعاملين شهداء

طالب أعضاء نقابة عمال الصحة بحماة، خلال مؤتمرهم السنوي الذي عقدوه اليوم، في صالة اتحادهم، بضرورة اعتبار الأطباء والعاملين الذين توفوا نتيجة إصابتهم بفيروس كورونا شهداء، وبإصدار قانون التفرغ للأطباء، وإحداث صيدليات عمالية في كل من مصياف وسلمية ومحردة والسقيلبية، وتأمين النقل الجماعي للعاملين في القطاع الصحي، ودعم المشافي بالكوادر الطبية والتمريضية، وتعديل نظام الحوافز في الهيئات المالية المستقلة، وإعادة النظر بصرف قيمة طبيعة العمل للعاملين بالقطاع الصحي أسوة بالفنيين المخبرين وفنيي المعالجة الفيزيائية.

وبيَّنَ رئيس اتحاد عمال حماة مازن عطورة أن القطاع الصحي عانى كثيراً نتيجة الاعتداءات الإرهابية على المؤسسات الصحية

وأوضح أن عمال الصحة بمستوياتهم المختلفة ظلوا يؤدون عملهم رغم كل الصعاب والأخطار وخاصة في ظل انتشار وباء كورونا.

وبيَّنت رئيسة مكتب نقابة عمال الصحة سمر زحلوق أنه تم العمل على تعديل صندوق المساعدة الاجتماعية ورفع مستوى سقف نهاية الخدمة إلى 1مليون ليرة.

ولفتت إلى ضرورة متابعة موضوع النقل الجماعي للتخفيف من أعباء كلف التنقل للعاملين في هذا القطاع المهم.

وأشاد مدير صحة الدكتور أحمد جهاد عابورة بجهود العاملين في القطاع الصحي، وبرفع الرواتب لبعض الفئات، وتعويض النقل ودعا لأن يكون هناك معايير لمنح الحوافز، ولمعالجة نقص الكوادر.

حماة – مراسل الوطن أون لاين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock