الرياضة

غزارة تهديفية في الجولة الثانية من السييرا A

اختتم بولونيا الأسبوع الثاني للدوري الإيطالي بفوز كبير على ضيفه بارما بأربعة أهداف لهدف ليرتفع عدد الأهداف إلى 44 هدفاً أي بمعدل 4.4 للمباراة الواحدة وهو معدل مرتفع جداً في عالم الكالشيو الذي يعرف عنه الصرامة الدفاعية وشهدت 17 مباراة حتى الآن تسجيل 61 هدفاً أي بمعدل 3.59 في المباراة وهو معدل مرتفع بالمجمل وللحق فإن السييرا شهدت ارتفاعاً ملحوظاً في عدد الأهداف فتجاوز الموسم الماضي 3 أهداف في المباراة (1154 هدفاً، 380 مباراة) مقابل 2.62 في المباراة لموسم 2018- 2019، والمعدل ذاته في موسم 2017- 2018.

وإذا كان المعدل مرتفعاً فالفضل لفريق مثل نابولي الذي سجل نصف دزينة بمرمى جنوا في حين سجل كل من إنتر وأتلانتا وبولونيا 4 أهداف، تصدر نابولي الترتيب بفارق الأهداف عن هيلاس فيرونا وميلان وثلاثتهم فازوا في الجولتين الأوليين وبشباك نظيفة، ويليهم ساسولو واليوفي برصيد 4 نقاط، علماً أن أندية إنتر وأتلانتا ولازيو لعبت مباراة واحدة فقط.

ومقابل الأهداف الغزيرة خفت الخشونة قليلاً فلم تشهد الجولة الثانية أكثر من 27 بطاقة صفراء (29 في الجولة الأولى من 7 مباريات) وهو من المعدلات الأقل في المواسم العشرة الأخيرة، وطرد لاعبان، أدريان رابيو (اليوفي) بعد إنذارين وياكوبوني (بارما) بالحمراء المباشرة.

وعلى صعيد الهدافين فقد واصل رونالدو تألقه بتسجيله ثنائية التعادل مع روما رافعاً رصيده إلى3 أهداف في الصدارة مقابل هدفين لثمانية لاعبين بينهم ابراهيموفيتش الغائب عن المباراة الثانية بسبب إصابته بفيروس كورونا ومع استعراض الأسماء نجد بيلوتي (تورينو) وميرتينز (نابولي) وهما من الهدافين المرموقين في السييرا A خلال المواسم الأخيرة واكتفى هداف الموسم الماضي شيرو إيموبيلي بهدف خلال فوز لازيو على كالياري.

ولعل الخبر الأبرز عقب الجولة الثانية هو إعلان جنوا عن إصابة 10 لاعبين بفيروس كورونا وهو أحد أسباب خسارة الفريق الساحقة من نابولي ولذلك يتوجب على لاعبي الأخير إجراء فحوصات دقيقة للوقوف على حالتهم خاصة أنهم مقدمون على مواجهة يوفنتوس في الجولة القادمة.

«الوطن»- خالد عرنوس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock