عربي ودولي

فرنسا تتجه لترحيل «المتطرفين» إلى تونس والجزائر لمواجهة الإرهاب!

كشف وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانين، اليوم الإثنين، أن بلاده تبحث إمكانية ترحيل «المتطرفين» إلى تونس والجزائر.
وأشار الوزير الفرنسي في حوار تلفزيوني على قناة «بي إف إم» الفرنسي، نقلته وكالة «سبوتنيك»، إلى أن «بلاده تواجه تهديداً إرهابياً»، وقال: «سأزور تونس والجزائر لمناقشة قضايا أمنية بينها ترحيل المتطرفين».
دارمانين لفت إلى أن بلاده تعيش حالياً ما وصفها بـ«حالة حرب، وتهديد إرهابي، وهجمات محتملة في أنحاء البلاد».
يأتي التصريح الفرنسي على خلفية الاعتداء الإرهابي الذي تعرضت له مدينة نيس، حيث تبين أن منفذ الهجوم تونسي الجنسية، وصل إلى فرنسا بطريقة غير شرعية.
وأعلنت الحكومة الفرنسية، مع بداية الأزمة، دعمها لتنظيمات إرهابية شاركت في الحرب التي تشن على سورية، وضمت هذه التنظيمات عدداً من الحاملين لجنسيتها، كما رفضت استعادة «الدواعش» المعتقلين في «مخيم الهول» الذي تسيطر عليه ميليشيات «قسد» العميلة للاحتلال الأميركي، رغم مطالبة واشنطن بذلك، وتحرك عائلات هؤلاء المعتقلين في أروقة القضاء للضغط على الحكومة للمطالبة بعودتهم، في إشارة فرنسية واضحة إلى أن مكافحة الإرهاب على أراضيها تأتي من خلال تصديره إلى الدول الأخرى!

«وكالات»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock