الرياضة

فرنسا تطرد ميسي وتاريخه خارج كأس العالم

قضت الديوك الفرنسية برباعية مقنعة على أحلام ميسي بتسجيل اسمه في التاريخ الكروي كلاعب حاز كل الألقاب بما فيها كأس العالم، وأخرجت الأرجنتين من دور الـ 16 بعد دك شباكها برباعية مقابل ثلاثة أهداف.

الأداء الفرنسي في الملعب تميز بالتكتيك العالي والانسجام الكبير بين جميع الخطوط بالاعتماد الكبير على سرعة نجم المباراة الأوحد كيليان مبابي صاحب الفضل في الهدف الأول من تحصله على ركلة جزاء ومحرز هدفي السبق والتأهل للدور ربع النهائي.

خطأ داخل منطقة الجزاء الأرجنتينية أهدت مبابي ومنتخب فرنسا ركلة جزاء وضعها النجم غريزمان في الشباك عند الدقيقة 13 من عمر الشوط الأول، ليظهر دي ماريا فجأة بتسديدة صاروخية وجدت طريقها إلى شباك الحارس لوريس عند الدقيقة 41 ولينتهي الشوط الأول من لقاء القمة بتعادل إيجابي أبقى باب الاحتمالات مفتوحا على مصراعيه.

الجميع كان معولا على انتفاضة ميسي في مطلع الشوط الثاني، الفرحة الأرجنتينية لم تأت عبر ميسي بل بلمسة صغيرة من غابرييل ميركادو حول من خلالها تسديدة ميسي إلى الشباك الفرنسية معلنا هدف السبق على الفرنسيين عند الدقيقة 48.

عشر دقائق أخرى حملت بعدها الأخبار السارة للفرنسيين والمخيبة لكل عشاق ميسي والأرجنتين، صاروخية مشابهة لصاروخية دي ماريا سددها الفرنسي بافارد لتسكن المرمى الأرجنتيني في الدقيقة 57 وتعيد المباراة إلى بدايتها، وهو ما لم يسمح به النجم الصغير كيليان مبابي بإحرازه هدفين متتاليين خلال 5 دقائق “د64 ، د68″، ليحطم أحلام ميسي برفع كأس العالم في آخر مونديال له.

ورغم هدف أغويرو المتأخر في الدقيقة 90 لم تتمكن الأرجنتين من العودة، كنتيجة طبيعية لسوء الأداء الذي رافقها من مباراتها الأولى أمام أيسلندا، فيما تغلبت الواقعية الفرنسية والاعتماد على المجموعة على المهارات الفردية الخارقة لميسي ورفاقه.

الوطن أون لاين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock