عربي ودولي

فرنسا تنسحب من عملية لـ«ناتو» في المتوسط بسبب الخلاف حول الملف الليبي

أعلنت وزارة الجيوش الفرنسية اليوم الأربعاء أن فرنسا قررت الانسحاب مؤقتاً من عملية للأمن البحري لحلف شمال الأطلسي في المتوسط بسبب خلافاتها مع تركيا منذ أشهر خصوصاً بسبب النزاع في ليبيا.

ويدل الإعلان الفرنسي على حدوث شرخ كبير في حلف شمال الأطلسي «ناتو» الذي تعتبر فرنسا وتركيا عضوين فيه، وقالت وزارة الجيوش الفرنسية في مؤتمر صحفي عبر الهاتف، في أجواء توتر شديد بين باريس وأنقرة منذ أشهر خصوصاً حول ملف ليبيا: «قررنا سحب وحداتنا مؤقتاً من عملية سي غارديان» بانتظار تصحيح الوضع، وفق ما ذكرت وكالة «أ ف ب».

وشنّ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الإثنين الماضي هجوماً عنيفاً على النظام التركي واعتبر أن أنقرة باتت أكبر متدخل في شأن ليبيا في الوقت الراهن، لافتاً إلى أنها تراجعت عن أي التزام قطعته بخصوص الملف الليبي.

ولفت ماكرون إلى أن أنقرة زادت حضورها العسكري في ليبيا وأرسلت إرهابيين ومرتزقة إليها، وقال: إن تركيا هي «الطرف الخارجي الأول الذي يتدخل» في ليبيا التي تشهد نزاعاً منذ 2011.

ورأى أن سلوك تركيا في ليبيا يلقي بمسؤولية جنائية وتاريخية على حلف شمال الأطلسي «ناتو» الذي يجب أن يتعامل مع هذا الوضع.

ويقوم نظام الرئيس رجب طيب أردوغان بإرسال آلاف الإرهابيين من سورية إلى ليبيا للقتال إلى جانب ميليشيات ما تسمى «حكومة الوفاق» الإخوانية ضد قوات «الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر».

«وكالات»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock