سوريةسياسة

فرنسا تنضم إلى جوقة المهددين بشن ضربات على سورية في حال “استخدام الكيميائي”

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الاثنين، أن بلاده “مستعدة” لشن ضربات جديدة على سورية، في حال استخدام القوات الحكومية لـ”الأسلحة الكيميائية”، على حد تعبيره.

ونقلت “روسيا اليوم” عن ماكرون قوله، في خطاب أدلى به أمام السفراء الفرنسيين، إن باريس ستستمر بالتصرف بنفس الطريقة التي تصرفت بها  في نيسان الماضي عندما تم الاعتداء على مواقع حكومية في سورية بحجة “استخدام السلاح الكيميائي” في الغوطة الشرقية.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أكدت، يوم أمس، على وصول خبراء أجانب إلى منطقة إدلب لتنظيم مسرحية “الهجوم الكيميائي” باستخدام الذخائر المليئة بالكلور.

وكانت مصادر أهلية لـ”الوطن اون لاين” أكدت على قيام المجموعات الإرهابية في إدلب بخطف أكثر من 40 طفلاً، وذلك لسوقهم إلى المكان الافتراضي الذي سيقومون بتمثيل “مسرحية الكيماوي” المزعومة لاتهام الجيش العربي السوري بتنفيذها.

يذكر أن مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين صرح، مؤخراً، أن الدول الغربية وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا والمملكة المتحدة تلجأ مرة أخرى إلى “شن حملة تهديدات ونفاق وتضليل معروفة الأهداف ضد الجمهورية العربية السورية، وذلك في إطار استمرار دعمها المعلن للمجموعات الإرهابية المسلحة بما في ذلك بشكل أساسي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات التابعة له”.

الوطن اون لاين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock