محلي

فرن سوري قد يدخل موسوعة غينيس بعدد المخالفات خلال العام!

كشف مدير حماية المستهلك في مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بطرطوس ماهر مرعي عن قيام دوريات حماية المستهلك نهاية الأسبوع الماضي بضبط مستودع يحوي دقيقاً تموينياً حيث بلغت الكمية المصادرة 1000 كغ موجودة ضمن أكياس مغلقة بالإضافة إلى 550 كيساً بزنة واحد كغ للكيس تحتوي على دقيق تمويني ماركه «التيسير» وأنه تم تنظيم الضبط اللازم وحجز كامل الكمية.

وحول الشكاوي المتكررة على فرن (الفندارة) أوضح ماهر مرعي مدير حماية المستهلك أنه تم تنظيم 18 مخالفة بهذا الفرن الخاص هذه السنة 2017 وكل مخالفة بغرامة مالية وإغلاق لمدة أسبوع وأحيلت جميعها إلى المحكمة مبيناً أن مجموع الغرامات المالية يصل إلى 8 ملايين ليرة تقريبا ومدة الإغلاق تصل إلى نحو 4 أشهر.

وحول العقوبات المتخذة أشار مرعي إلى أنه تم تخفيض مخصصاته إلى 1200 كغ يوميا أما فيما يخص الإغلاق فتم مخاطبة الوزارة بهذا الخصوص التي تشترط عدم إغلاق الأفران بشكل عام لعدم حدوث أزمة تموينية علما أن المديرية أوضحت في كتابها أن حدوث أزمة تموينية مستبعد نظرا للكمية القليلة المخصص بها وكذلك لوجود فرن خاص وفرن احتياطي وأيضاً فرن التموين بجوار هذا الفرن.

وحول الإجراءات المتخذة بخصوص الأفران وفترة الأعياد بين مرعي أن الدوريات المناوبة مكلفة صباحا بمتابعة عمل الأفران الخاصة ومساء الأفران الاحتياطية والآلية أما فيما يخص فترة الأعياد فهناك دورية مناوبة بشكل دائم في الأسواق بالإضافة لدورية جوالة بالتنسيق مع مكتب الشكاوي وتشمل مراقبة المواد الغذائية والمشروبات والألبسة والحلويات والخضر والفواكه.
أخيراً..
في القضايا التموينية إذا كانت المخالفة تشكل عاملاً رادعاً للمخالف أما إذا تكررت هذه المخالفة فيجب تشديد العقوبة الرادعة ولكن إذا ما تكررت هذه المخالفة 18 مرة في أقل من سنة يجب التفكير في إلغاء الترخيص وليس الاكتفاء بالإغلاق التحذيري والغرامة المالية الذي لم ينفع أقله في هذه القضية!!!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock