اقتصاد

فضائح مؤسسات “التموين” بقلم “الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش”

اعتبر تقرير صادر عن الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش على قطاع التجارة الداخلية أن وضع مؤسسات التأمين الثلاثة “سندس والاستهلاكية والخزن” التي تم دمجها بالشركة السورية للتجارة يثير الشفقة، مضيفاً: من المعيب والمخجل لقطاع عام أن يكون بمستوى كهذا ونحن بانتظار نتائج ومعطيات أفضل في ظل المؤسسة الجديدة.

وأعلن التقرير الذي حصلت الـ”الوطن” على نسخة منه أن شركة سندس كانت تدخل في مزادات المصادرات لدى الجمارك ولعدم قدرتها على تسديد القيمة تبحث عن تاجر تتفق معه لتشتري البضاعة وتبيعها له مقابل عمولة.

وأكد التقرير إعفاء بعض العاملين لدى عدة جهات ضمن الجهات التابعة لوزارة التموين إلا أنهم ما زالوا مستمرون في عملهم، مضيفاً: إن ظاهر هذه المقترحات لا يوحي بالأهمية إلا أن جوهرها والخوض في خفاياها يعطي صورة واضحة عن أهميتها وخطورة التأخر في إنجازها ولاسيما أن الأمر يتعلق بالمال العام بالدرجة الأولى والذي تهدف الهيئة بعملها إلى حمايته.

وأشار التقرير إلى إحدى الجمعيات التعاونية الاستهلاكية والتي خالف مجلس إدارتها جميع التعليمات بما فيها تعليمات البيع الآجل وإيراد بيانات وهمية، إضافة إلى استثمار مقراتها بعقود تخضع لمحاباة التجار من القائمين على الجمعية.

تفاصيل أوفى في عدد الغد من جريدة الوطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock