الرياضةالعناوين الرئيسية

فضيحة في أمم إفريقيا

شهدت مباراة تونس ومالي في افتتاح مباريات المجموعة السادسة لكأس أمم إفريقيا المقامة في الكاميرون فضيحة تحكيمية طغت على نتيجة المباراة التي انتهت لمصلحة مالي بهدف من دون رد جاء من ركلة جزاء ترجمها إبراهيما كوني في الدقيقة 48.

فالحكم الزامبي سيكازوي أنهى المباراة قبل انتهاء الوقت الأصلي بعشر ثوان رغم وجود تسعة تبديلات وحالة طرد ورجوع لتقنية الفيديو مرتين.

والغريب أن الحكم أنهى المباراة في الدقيقة 85 قبل أن يعود لإكمال المباراة.

وشهدت المباراة ركلة جزاء ضائعة لتونس بددها وهبي الخزري في الدقيقة السابعة والسبعين.

هذا وتقرر عودة المنتخبين لأرض الملعب لاستكمال الثواني العشر والوقت بدل الضائع تحت قيادة الحكم الرابع الانغولي دي كارفاليو، ولكن المنتخب التونسي رفض إكمال المباراة لتعتمد النتيجة.

هذا وتلتقي موريتانيا وغامبيا بعد قليل في المجموعة ذاتها.

محمود قرقورا – الوطن

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock