العناوين الرئيسيةمن الميدان

في إدلب التنظيمات الإرهابية القاعدية تصفي بعضها

تتفرد ما يسمى تنظيم «هيئة تحرير الشام» الإرهابي التي يتخذ منها تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي واجهة له، بالتنظيمات الإرهابية القاعدية بما يسمى غرفة عمليات «فاثبتوا» التي تضم مجموعات تبايع تنظيمي داعش و«القاعدة»، عبر الاشتباك معهم بشكل منفصل، حسبما ذكرت مواقع إعلامية معارضة اليوم السبت.

ونقلت المواقع عن المدعو «أبو العبد أشداء» الذي يتزعم ما يسمى «تنسيقية الجهاد» الإرهابية المنضوية في «فاثبتوا» قوله في منشور: إن «الهيئة» استهدفت مواقع «التنسيقية، في تصعيد جديد بين الطرفين، على الرغم من توقيع اتفاق وقف إطلاق النار بينهما غرب إدلب» يوم الجمعة الماضي.

وذكر «أشداء» أن «أرتال الهيئة تهاجم «المجاهدين» المرابطين على الثغور استكمالاً لمعركة الحواجز»، مشيراً إلى أن ما سماه «نقاط الرباط» لم تسلم.

وأبرمت «تحرير الشام» وتنظيم «حراس الدين» الإرهابيين، أبرز مكونات «فاثبتوا» يوم أمس الجمعة ثلاث اتفاقيات لإنهاء المعارك العنيفة بين الطرفين، الأول كان في منطقة عرب سعيد وسهر الروج غربي إدلب، والثاني في مناطق الحمامة واليعقوبية والجديدة غربي إدلب أيضاً، والثالث شمل مناطق حارم وأرمناز والشيخ بحر وكوكو شمال إدلب.

لكن «تحرير الشام» هاجمت مناطق قالت إنها غير مشمولة بالاتفاق في منطقة «عرب سعيد»، وردت على «أشداء» بأن اتفاق «عرب سعيد» خاص بها ولا علاقة له بباقي المناطق التي تشهد خلافات.

 

«الوطن»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock