محلي

في إطار التعاون بين سورية وإيران.. “المؤتمر الأول لإعادة الإعمار بعد الحرب” ينهي أعماله اليوم بجامعة حلب

أنهى “المؤتمر الأول لإعادة الإعمار بعد الحرب- استراتيحيات وتجارب” أعماله اليوم في كلية العمارة بجامعة حلب، وذلك في إطار التعاون بين الجانبين السوري والإيراني حول التخطيط العمراني الإسلامي والعمارة الإسلامية.

وشملت الجلسات العملية اليوم الأربعاء، في اليوم الثاني من المؤتمر، على محاضرة للدكتور أحمد حاجي ابراهيم زرغر عن “التوجهات الأساسية لإعادة الإعمار بعد الكوارث، وأخرى للدكتورة هلا أصلان عن “اعادة تأهيل أسواق المدينة في حلب- رؤى وتطبيقات عملية” بينما تنناول الدكتور زهير مكتي في محاضرته “التخطيط الحضري التعافي من الكوارث” على حين بحثت الدكتور عبير عرقاوي في محاضرتها “ادارة مواقع التراث العمراني- حلب كحالة دراسية” قبل عقد جلسة ختامية في نهاية المؤتمر عصر اليوم.

وكان المؤتمر التأم أمس بكلمات افتتاحية لراعي المؤتمر رئيس جامعة حلب الدكتور ماهر كرمان وقنصل الجمهورية الإسلامية الإيرانية بحلب نواب سلمان والمسؤول العلمي للمؤتمر عن الجانب الايراني الدكتور محمد منان رئيسي وعميد كلية الهندسة المعمارية بجامعة حلب الدكتور عصام طنوس.

وتضمنت الجلسة العملية الأولى أمس أربع محاضرات، تناولت الأولى للدكتور أكبر حاجي ابراهيم زرغر “الكوارث والتراث الثقافي” والثانية للدكتور صخر علبي “حلب القديمة بعد الحرب- سعي حثيث لإعادة الاعمار”، فيما القى الدكتور علي رضا عندليب محاضرة حول “دروس وتعليم تجديد النسيج الحضري البالي لطهران”، وألقت الدكتور لميس حربلي محاضرة تحدثت فيها عن “جهود كلية العمارة في جامعة حلب لتوثيق التراث العمراني والمعماري”.

حلب- خالد زنكلو

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock