محلي

في القنيطرة كمامة الموظف لثلاثة أيام .. و الجهات العامة لا اعتمادات لشرائها !

في جولة لـ”الوطن” على عدد من جهات القطاع العام في القنيطرة للوقوف على مدى الالتزام بالإجراءات الاحترازية للتصدي لوباء كورونا ، أكدت إحدى الموظفات لمديرها أنها ترتدي الكمامة منذ ثلاثة أيام ، حيث تقوم بتعقيمها كل فترة وذلك لاستحالة تأمين كمامة كل يوم بسبب سعرها الذي يصل لنحو ألف ليرة ، وهذا الأمر يشكل عبئاً إضافياً على أصحاب الدخل المحدود .
والملاحظة التي أبداها معظم المديرين الذين يتبعون لإدارات مركزية عدم إمكانية شراء كمامات للعاملين لديهم بسبب عدم وجود اعتمادات ، حيث تم إنفاقها خلال فترة الحظر التي كانت خلال آذار ونيسان وشراء المعقمات وغيرها من مواد التعقيم والتنظيف ، ومن ثم صعوبة تأمين الكمامات أو الكفوف للعاملين لديهم ، اللهم باستثناء البعض و بعلاقات شخصية يتمكنون من تأمين علبة لا تكاد تسد الحاجة .
نائب محافظ القنيطرة حسين إسحاق حثّ أبناء المحافظة على ضرورة التحلي بالوعي اللازم و ارتداء الكمامة والكفوف حرصاً على سلامتهم و سلامة عوائلهم ، مطالباً المجتمع المحلي و الجمعيات العاملة في القنيطرة بتقديم الكمامات اللازمة انطلاقاً من دورها الإنساني والاجتماعي في مساعدة أبناء المحافظة .
وأشارإسحاق إلى أن المحافظة خاطبت الجهات المعنية من أجل رصد الاعتمادات اللازمة للتصدي لجائحة كورونا وبانتظار تحويل تلك المبالغ المطلوبة لتأمين مستلزمات الجهات العامة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock