الرياضة

في دوري الدرجة الأولى.. الحرية والتضامن حسما الموقف

حسم الحرية والتضامن الموقف في منافسات المجموعة الشمالية لحساب الدور الثاني من دوري الدرجة الأولى المؤهل للدوري الممتاز.

الحرية انفرد بالصدارة بعد فوزه الكبير على شرطة حماة 7/1، بينما انسحب عفرين من مباراة التضامن قبل نهايتها بعشر دقائق والنتيجة تشير إلى تقدم التضامن بهدفين دون رد.

المباراة الأولى التي جرت على ملعب السابع من نيسان بحلب كانت أشبه بحصة تدريبية سيطر فيها فريق الحرية على المباراة من الباب إلى المحراب وكان الضيف شرطة حماة لا حول له ولا قوة واكتفى بهدف وحيد من مرتدة سجله لاعبه غيث في الشوط الأول.

الحرية تقدم في نهاية هذا الشوط بثلاثة أهداف لهدف سجل منها محمد عدرا هدفين الثاني من ركلة جزاء وسجل الثالث عبد الهادي عبود، أضاف الحرية أربعة أهداف في الثاني، فسجل طالب عبد الواحد الهاتريك وأضاف محمد عدرا الهدف الثالث له والرابع للفريق لتنتهي المباراة بفوز كبير للحرية 7/1 فك به عقدة ضيفه التي لازمته هذا الموسم.

وفي المباراة الثانية التي جرت على ملعب اللاذقية الصناعي تقابل التضامن وضيفه عفرين في لقاء الحسم على البطاقة الثانية وقد نالها التضامن بعد فوزه بهدفين نظيفين سجلا في الشوط الثاني الأول بواسطة إبراهيم زبيبي والثاني من جزاء عبر محمد خرفان.

وانسحب عفرين من المباراة قبل نهايتها بعشر دقائق، وبذلك حسمت منافسات المجموعة لمصلحة الحرية بالصدارة وله 13 نقطة وسيقابل وصيف المجموعة الجنوبية على بطاقة الصعود نحو الممتاز، يليه التضامن بتسع نقاط وسيواجه متصدر المجموعة الجنوبية، عفرين في المركز الثالث بست نقاط وشرطة حماة في المركز الأخير بنقطة واحدة.

المباراتان الأخيرتان سيلعب فيهما التضامن مع الحرية وعفرين مع شرطة حماة يوم الأربعاء القادم، ومهما كانت النتائج فلن يتغير الترتيب.

«الوطن»- ناصر النجار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن أون لاين

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock